Navigation

فصائل فلسطينية تطلق صواريخ في البحر في أول تدريبات عسكرية مشتركة

صاروخ أطلق من قطاع غزة في اتجاه البحر المتوسط يوم الثلاثاء. تصوير: محمد سالم - رويترز reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 ديسمبر 2020 - 19:41 يوليو,

من نضال المغربي

غزة (رويترز) - أطلقت مجموعة من الفصائل الفلسطينية صواريخ في البحر المتوسط قبالة قطاع غزة يوم الثلاثاء في بداية ما وصفته بأنه أول تدريبات عسكرية مشتركة على الإطلاق والتي قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إنها استعراض للقوة نظمته إيران.

وتدير حركة حماس الإسلامية قطاع غزة الذي يضم فصائل أخرى منها جماعة الجهاد الإسلامي. وأُعلنت التدريبات باسم قيادة مشتركة شكلتها الفصائل في 2018.

وأُطلقت ثمانية صواريخ في سماء غزة الصافية صوب البحر المتوسط بعد أن ألقى أبو حمزة المتحدث باسم الجهاد الإسلامي كلمة في بدء التدريبات التي ستشمل تدريبات برية وساحلية. ووصفت الفصائل التدريبات بأنها تمثل اختبارا لمدى استعدادها لأي مواجهة في المستقبل مع إسرائيل.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن التدريبات نظمها مقاتلون مدعومون من إيران لإظهار المخاطر التي قد تواجهها إسرائيل إذا ما تعرضت إيران لهجوم أمريكي أو إسرائيلي خلال الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السلطة.

وعشية التدريبات وضعت صورة ضخمة للقائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، الذي قتل في هجوم أمريكي في العراق في يناير كانون الثاني، على الطريق الساحلي الرئيسي في غزة.

وتصاعدت التوترات بين إيران وإسرائيل منذ اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده يوم 27 نوفمبر تشرين الثاني واتهام طهران لإسرائيل بقتله. ولم تنف إسرائيل أو تؤكد ذلك.

ولم يؤد إطلاق الصواريخ من غزة اليوم إلى إطلاق صفارات إنذار في إسرائيل التي تراقب طائراتها المسيرة غزة عن كثب وتستخدم نظام اعتراض صاروخي متطورا.

وتشمل التدريبات، المقرر أن تستمر 24 ساعة، مقاتلين من حماس والجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية وفصائل مسلحة أصغر حجما.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

مشاركة