رويترز عربي ودولي

مصريون تجمعوا أمام كنيسة في طنطا عاصمة محافظة الغربية تعرضت لتفجير يوم الاحد. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

(reuters_tickers)

من محمد عبد اللاه

القاهرة (رويترز) - سقط عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين أحدهما انتحاري استهدفا كنيستين في مصر يوم الأحد لتتحول احتفالات المصلين بأحد السعف إلى مشاهد مروعة من الدماء والأشلاء.

يقول بيشوي مجدي الذي شهد تفجيرا وقع في كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية المصرية "شيء بشع. كنا نجمع الناس (أشلاء القتلى) من على الأرض بالكوم. ناس مقطعة.. من فقئت عيناه.. ومن خرجت أحشاؤه.. ومن تناثر مخه من جمجمته المحطمة.. ومن قطع الانفجار ساقيه."

وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز "الكنيسة تحطمت. كل الخشب طار من مكانه وكل الصور أيضا. كل الزجاج تحطم. معروف أن ارتفاع الكنيسة يتراوح بين ثمانية وعشرة طوابق. معروف أن سقف الكنيسة أعلى نقطة في طنطا.. الدم وصل إلى سقف الكنيسة."

وبحسب وزارة الصحة والسكان قتل 27 شخصا على الأقل وأصيب 78 آخرون في الانفجار الذي وقع بينما كان الضحايا يؤدون صلواتهم في خشوع.

وقال مجدي "أكيد الهجوم وأيضا الانفجار الذي استهدف الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية بعد ساعات سيعكران صفو احتفالات المسيحيين الحالية."

ووقع الهجومان يوم احتفال المسيحيين بأحد السعف. ووقع انفجار الإسكندرية خلال وجود البابا تواضروس الثاني بابا الأقباط الأرثوذكس في الكاتدرائية.

وقال صليب صبحي شماس كنيسة مار جرجس ويعمل مدرسا للغة الانجليزية "كرسي الأسقف دمر نهائيا.. كأن لم يكن. عشرات الشمامسة سقطوا بين قتيل وجريح. صفوف المقاعد الأمامية لحقت بالجالسين عليها إصابات مباشرة."

وأضاف "من حق الناس أن تغضب مما تشعر بأنه تقصير أمني. الشعب ثائر فعلا."

وأصدر وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار قرارا بنقل مدير أمن الغربية اللواء حسام خليفة إلى الديوان العام للوزارة وعين مديرا جديدا للأمن. كما نقل مدير إدارة البحث الجنائي بالمحافظة إلى وظيفة أخرى.

وقالت المصلية فيفيان فريج "النار ملأت الكنيسة." وتضيف "من الممكن أن يكون شخص بحزام ناسف فعلها."

ويمثل مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سيناء تحديا أمنيا للحكومة. وكان التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم بحزام ناسف على كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية في القاهرة في ديسمبر كانون الأول كما أعلن أنه يستهدف المسيحيين.

وبعد شهور بدأ مسلحو التنظيم في شن حملة على المسيحيين في شمال سيناء نتج عنها فرار المئات منهم إلى الداخل.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي