محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون خلال مراسم تشييع جنود قتلهم تنظيم الدولة الإسلامية في قرية شرقي بيروت يوم الجمعة. تصوير: جمال سعيدي - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون يوم الجمعة إن الجيش اللبناني سينتشر على طول الحدود الشرقية للبلاد بأكملها مع سوريا وسيظل هناك بعد أن استعاد في الآونة الأخيرة السيطرة على مناطق من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وبدا أن التصريحات تؤكد ما قالته جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية بأنها ستسلم نقاطا كانت تسيطر عليها على الحدود إلى الجيش اللبناني.

وقال عون خلال مراسم تشييع جنود لبنانيين قتلهم التنظيم "الجيش اللبناني سينتشر على طول الحدود الشرقية لحماية الأرض".

وانتهى هجوم للجيش الشهر الماضي بانسحاب المتشددين من آخر معقل لهم على طول الحدود في إطار اتفاق وقف إطلاق نار. وحارب الجيش السوري وحزب الله المتشددين بشكل منفصل على الجانب السوري.

وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في يوليو تموز إنه سيكون مستعدا لتسليم أراض تحت سيطرته إذا طلب الجيش ذلك.

وقاد حزب الله حملة في المنطقة ذاتها في ذلك الشهر لطرد مقاتلي جبهة النصرة من آخر معقل لها على طول الحدود.

وقالت مصادر أمنية إن حزب الله بدأ تسليم النقاط التي يسيطر عليها.

ولعب حزب الله المدعوم من إيران دورا حيويا في القضاء على المقاتلين السنة في منطقة الحدود خلال الحرب السورية المستمرة منذ ستة أعوام في إطار دعمه العسكري للرئيس السوري بشار الأسد.

كما لعبت الجماعة، وهي حليف للرئيس ميشال عون، دورا مهما في هزيمة المتشددين في منطقة القلمون إلى الجنوب في 2015 وبلدة القصير عام 2013.

وتراقب بعثة مؤقتة تابعة للأمم المتحدة حدود لبنان الجنوبية مع إسرائيل.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز