محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود من الجيش السوري - صورة من أرشيف رويترز. صورة لرويترز من الوكالة العربية السورية للأنباء. لم تتمكن رويترز من التأكد من صحة أو موقع أو تاريخ الصورة. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال قائد عسكري موال للحكومة السورية إن قوات سورية وفصائل متحالفة معها في جنوب شرق البلاد وصلت إلى الحدود العراقية يوم الجمعة قرب قاعدة التنف التي تتولى فيها الولايات المتحدة تدريب مجموعة من المحليين لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.

يأتي التقدم بعد تصعيد في التوتر بين الولايات المتحدة والحكومة السورية وداعميها بشأن السيطرة على الحدود الجنوبية الشرقية مع العراق.

وقال القائد، وهو عسكري غير سوري في التحالف العسكري الداعم للقوات السورية، "إن الوحدات الأولى للجيش وحلفائه وصلت إلى الحدود السورية العراقية شمال شرقي التنف".

وللمنطقة أهمية كبيرة للإيرانيين المتحالفين مع الأسد وقد تفتح طريق إمدادات بريا من طهران إلى العراق وسوريا ولبنان وهو مبعث قلق كبير لحلفاء الولايات المتحدة بالمنطقة.

وتقع التنف في منطقة البادية الصحراوية التي تمتد إلى الحدود الأردنية والعراقية. وأعلنت دمشق البادية أولوية عسكرية.

وانتزعت المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة مساحات بالبادية من تنظيم الدولة الإسلامية مما أثار انزعاج الحكومة السورية وحلفائها.

وقال القائد إن الأمريكيين استعانوا بجماعات معارضة لمنع القوات السورية وحلفائها من التقدم بالمنطقة لذلك فتح الجيش السوري وحلفاؤه طريقا جديدا وزحف نحو الحدود.

وأضاف قائلا "إنها رسالة للجميع". لكنه لم يذكر تفاصيل.

وهدد التحالف المؤيد للأسد بضرب مواقع أمريكية في سوريا محذرا من أن "ضبط النفس" بشأن الضربات الجوية الأمريكية سينتهي إذا تخطت واشنطن "الخطوط الحمراء".

وشنت أمريكا ضربات جوية يوم الثلاثاء ضد قوات مؤيدة للحكومة قالت إنها شكلت خطرا على قوات أمريكية وجماعات من المعارضة السورية بالمنطقة في ثاني عملية من نوعها في الأسابيع الأخيرة.

وقال تلفزيون المنار التابع لجماعة حزب الله اللبنانية يوم الجمعة إن الجيش وحلفاءه وسعوا "نطاق سيطرتهم بمنطقة البادية".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن العشرات من جنود الحكومة وفصائل متحالفة معه وصلوا إلى الحدود.

وأوضح أنهم وصولوا إلى نقطة تبعد تقريبا 50 كيلومترا عن شمالي التنف بعد تقدمهم في الصحراء حول المنطقة التي يسيطر عليها معارضون تدعمهم واشنطن.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز