محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال قائد في الائتلاف المؤيد للرئيس السوري بشار الأسد إن "غارة تحذيرية" للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يوم الخميس حاولت منع محاولة للتقدم صوب قاعدة التنف في جنوب سوريا.

وأضاف القائد، وهو غير سوري، أن الغارة دمرت دبابة واحدة فقط ولم تستهدف إسقاط ضحايا أو إلحاق أضرار بل منع هجوم وتقدم لقوات الحكومة السورية وفصيل مسلح موال لها.

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه استهدف قوات موالية للحكومة السورية كانت "تتقدم بقوة داخل منطقة قائمة لعدم الاشتباك" شمال غربي قاعدة التنف حيث تعمل قوات خاصة أمريكية وتدرب مقاتلين من الجيش السوري الحر.

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن الجيش الأمريكي نفذ ضربة جوية يوم الخميس ضد جماعة مسلحة تدعم الحكومة السورية شكلت تهديدا على مقاتلين من المعارضة السورية تدعمهم الولايات المتحدة في جنوب البلاد.

وأضافوا أن الضربة قرب مدينة التنف دمرت دبابة واحدة على الأقل وجرافة وجاءت في أعقاب إطلاق الطائرات الأمريكية طلقات تحذيرية لمنع المقاتلين من التقدم.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز