محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - اعلن قراصنة صوماليون ومسؤولون يوم الاربعاء ان القراصنة خطفوا سفينة صيد يمنية وسفينة شحن ترفع علم جزر مارشال تحمل مواد كيماوية في احدث هجمات من موجة جرائم بحرية متصاعدة.
ويبدو ان الدوريات التي تقوم بها قوة بحرية متعددة الجنسيات في القنوات الملاحية الاستراتيجية التي تربط اوروبا باسيا من خلال خليج عدن المزدحم لم تؤد الا الى اجبار القراصنة على توسيع نطاقهم بشن هجمات في مناطق اعمق بالمحيط الهندي.
وقال القرصان حسن لرويترز بالتليفون من مدينة هارادهير الساحلية ان ثلاثة من زملائه جرحوا اثناء احتجاز سفينة الشحن في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء.
وقال حسن لرويترز ان "طاقمها المؤلف من 24 فردا بخير. وقع قتال قصير قبل ان نستولى عليها. ثلاثة من اصدقائي جرحوا."
ويحتجز قراصنة من الصومال 13 سفينة على الاقل واكثر من 230 شخصا من افراد اطقمها من بينهم زوجان بريطانيان خطف يختهما قبالة سيشل.
وصرح أندرو موانجورا من برنامج مساعدة البحارة في شرق افريقيا بان اسم سفينة الشحن التي خطفت يوم الثلاثاء هو ام في فيليتسا التي ترفع علم جزر مارشال . واضاف ان ثلاثة من افراد طاقمها ضباط يونانيون وان الباقين بحارة فلبينيون.
وقال "كانت تحمل يوريا سائبة." واضاف ان السفينة كانت متجهة من الكويت الي دربان بجنوب افريقيا عندما هجومت على بعد 513 ميلا بحريا شمال شرقي سيشل.
واضاف موانجورا وقرصان اسمه عثمان ان سفينة صيد خطفت قبالة ساحل الصومال الشمالي في وقت سابق من الاسبوع.
وقال عثمان لرويترز"زملاؤنا خطفوا سفينة صيد يمنية قرب هافن ليل الاثنين."
وقال موانجورا ان اسم السفينة هو الهلال او الهليل.
واضاف"كانت سفينة صيد بيضاء اللون وكانت متجهة شمالا على ما يبدو عندما وقع الهجوم وسيطر عليها 14 مسلحا صوماليا على الاقل."
وصرح خبراء بحريون يوم الاحد ان قراصنة احتجزوا سفينة شحن ترفع علم دولة الامارات العربية المتحدة محملة بسلاح في طريقها الى الصومال.
وشن المسلحون بعد ذلك يوم الاثنين أبعد محاولة خطف لهم حتى الان عن سواحلهم حيث فتحوا النار على ناقلة نفط عملاقة ترفع علم هونج كونج على بعد 1000 ميل بحري شرقي مقديشو.
من عبدي جوليد

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز