محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عدن (رويترز) - ظهر قس هندي خُطف بعد هجوم على دار للمسنين في مدينة عدن الساحلية الجنوبية العام الماضي في فيديو على موقع إخباري يمني طالبا المساعدة في سبيل إطلاق سراحه.

وخُطف الأب توم أوزهوناليل في مارس آذار 2016 عندما دخل أربعة مسلحين قالوا إنهم أقارب أحد نزلاء دار المسنين إلى المكان فقتلوا أربع راهبات هنديات وموظفتين يمنيتين وثمانية من النزلاء كبار السن وحارسا.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم ولم يتضح بعد الدافع وراءه لكن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وصفه بأنه عمل إرهابي.

وتحدث القس الإنجليزية ببطء في الفيديو وقال "يعاملونني جيدا قدر استطاعتهم".

وقال أوزهوناليل في الفيديو الذي نشره موقع عدن تايم الإخباري الإلكتروني "حالتي الصحية تتدهور بسرعة وأطلب نقلي للمستشفى في أقرب وقت ممكن".

وأوضح تسجيل الفيديو لافتة مثبتة في ملابس القس المخطوف وعليها تاريخ "15-4-2017".

وقال أوزهوناليل إن خاطفيه أبلغوا الحكومة الهندية والأسقف الكاثوليكي في أبوظبي بمطالبهم لكن الرد كان "غير مشجع".

وأضاف "يا أفراد عائلتي الأعزاء افعلوا ما بوسعكم للمساعدة في إطلاق سراحي... رجاء افعلوا ما بوسعكم للمساعدة في إطلاق سراحي. وليبارككم الرب على ذلك".

ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو.

وفر كثيرون من أبناء الأقلية المسيحية في عدن من المدينة التي كانت ميناء عالميا قبل أن تصير منطقة صراع.

وهاجم الحوثيون المتحالفون مع إيران المدينة في خضم الحرب الأهلية في مارس آذار 2015 فأجبروا القوات الحكومية على الفرار.

وساعد تحالف تقوده السعودية منذ ذلك الحين مقاتلين محليين على طرد الحوثيين لكن الوضع الأمني في عدن لم يستقر بشكل كامل.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز