محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

النائب العام القطري علي بن فطيس المري- صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

الدوحة (رويترز) - قال النائب العام القطري يوم الثلاثاء إن بلاده لديها أدلة على أن اختراق وكالة الأنباء الرسمية مرتبط بدول قطعت علاقاتها مع الدوحة.

وكانت السعودية ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة قطعت علاقاتها مع الدوحة بشأن تعليقات منسوبة لأمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نُشرت لفترة وجيزة على موقع وكالة الأنباء القطرية في 23 مايو أيار والذي قالت الدوحة إنه تعرضت لتسلل إلكتروني.

ونقلت التصريحات عن الشيخ تميم تحذيره من المواجهة مع إيران ودفاعه عن حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني الشيعي المتحالف مع طهران.

وقال مسؤولون أمريكيون وأوروبيون إنه في حين أن الأجهزة الحكومية والخبراء الأمريكيين مقتنعون بتعرض حساب وكالة الأنباء القطرية على تويتر للاختراق فإنهم لم يحددوا بعد الجهة التي قامت بذلك.

وقال النائب العام القطري علي بن فطيس المري للصحفيين في الدوحة إن قطر لديها أدلة على أن هواتف محمولة معينة في دول تفرض الحصار على قطر استخدمت في الاختراق الإلكتروني. ولم يذكر هذه الدول.

وقال المري إن من السابق لأوانه ذكر أسماء الدول المسؤولة عن التسلل علنا وامتنع عن التعليق حين سئل إن كان أفراد أم دول وراء ذلك.

وأضاف أن قائمة من أفراد وكيانات مرتبطين بقطر صنفتهم الدول العربية على أنهم إرهابيون لا أساس لها مشيرا إلى أن الدوحة ستلاحق قضائيا من ألحقوا الأذى بها.

وفي الثامن من يونيو حزيران أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قائمة للإرهاب تضم 59 شخصا بينهم رجل الدين يوسف القرضاوي الذي يعتبره كثيرون زعيما روحيا للإخوان المسلمين بالإضافة إلى 12 كيانا بينها مؤسسة قطر الخيرية ومؤسسة عيد الخيرية اللتان تمولهما الحكومة القطرية.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير علي خفاجي)

رويترز