محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - قتل جنود إسرائيليون شابا عمره 19 عاما بالرصاص يوم الثلاثاء بعدما هرول نحوهم بسكين عند نقطة تفتيش بمنطقة في القدس كثيرا ما يستخدمها الفلسطينيون لكنهم اكتشفوا في وقت لاحق أنه يهودي كان يريد الانتحار على ما يبدو.

وذكرت الشرطة في بادئ الأمر أن المهاجم فلسطيني لكنها عرفته فيما بعد بأنه يهودي من القدس.

وقالت متحدثة باسم الشرطة "شعر ضباط الأمن بخطر داهم على حياتهم واتخذوا الإجراءات من أجل ... تحييده".

وأكدت المتحدثة ما ذكرته تقارير إعلامية بأنه تبين للشرطة أن الرجل كان يحاول الانتحار.

والشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى خاصة عند مثل هذه المعابر في القدس والضفة الغربية المحتلة منذ أن بدأت موجة هجمات بالشوارع يشنها فلسطينيون منذ أكتوبر تشرين الأول 2015. وانحسرت وتيرة الهجمات لكنها لم تنته.

وتتهم إسرائيل القيادة الفلسطينية بالتحريض على العنف. ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باستخدام القوة المفرطة ويقولون إن بعض الذين قتلوا لم يشكلوا تهديدا ولم تكن لديهم نوايا لمهاجمة أحد.

ويقول زعماء فلسطينيون إن المهاجمين يتصرفون بدافع اليأس بعد انهيار محادثات السلام في عام 2014 ونتيجة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز