محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من قوات الحشد الشعبي في العراق - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

من أحمد رشيد

بغداد (رويترز) - سيطرت فصائل شيعية عراقية مسلحة على قاعدة جوية من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية يوم الخميس وهو ما يعطيها موطئ قدم إستراتيجيا في الصحراء الواقعة بغرب العراق بينما تتقدم نحو الحدود السورية.

وفي حين تخوض قوات الأمن العراقية النظامية معارك ضارية ضد الجماعة المتشددة داخل الموصل تتقدم قوات الفصائل الشيعية المعروفة باسم الحشد الشعبي ضد التنظيم في شريط قليل السكان إلى الجنوب الغربي.

وفي الأسبوع الماضي شنت قوات الحشد الشعبي هجوما لاستعادة حي القيروان الذي يبعد نحو 95 كيلومترا غربي الموصل.

وتقع قاعدة سهل سنجار الجوية على بعد نحو 65 كيلومترا شرقي الحدود السورية.

وقال كريم النوري القيادي في منظمة بدر "بعد تأهيلها، القاعدة الجوية ستصبح قاعدة مهمة لقوات الحشد ومهبط للطائرات العراقية لنقل السلاح والمقاتلين".

وأضاف قائلا "القاعدة الجوية ستساعد على مطاردة الإرهابيين في الصحراء المفتوحة مع سوريا".

وقالت وسائل إعلام سورية رسمية إن فالح الفياض قائد الحشد الشعبي التقى الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق يوم الخميس وناقش معه تعاونا عسكريا وثيقا ضد الدولة الإسلامية على الحدود بين البلدين.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز