رويترز عربي ودولي

مشهد عام لمدينة الطبقة من الجزء الشمالي لسد الطبقة على نهر الفرات في سوريا يوم 28 مارس آذار 2017. تصوير: رودي سيد - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قالت قوات سوريا الديمقراطية يوم الاثنين إنها طردت مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من الأحياء القديمة بمدينة الطبقة الاستراتيجية التي تتحكم في أكبر سد في سوريا مما يعني محاصرتهم في آخر شريط ساحلي لا يزال تحت سيطرتهم في المدينة.

ويخوض تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي يضم جماعات مسلحة كردية وعربية حملة على مراحل لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من معقلها بمدينة الرقة التي تبعد 40 كيلومترا إلى الشرق من الطبقة.

كان قادة عسكريون لقوات سوريا الديمقراطية قالوا إن التحالف لن يهاجم الرقة إلا بعد أن يسيطر على الطبقة. وحققت القوات تقدما بطيئا منذ حصارها للمدينة في مطلع أبريل نيسان.

لكن هذا الموقف تغير الخميس الماضي عندما بدأت قوات سوريا الديمقراطية تتقدم شمالا داخل المدينة القديمة.

وقالت القوات في بيان إلكتروني يوم الاثنين إنها سيطرت على آخر ثلاثة أحياء بالمدينة القديمة والمنطقة الصناعية المتاخمة لها.

وقال طلال سيلو المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن القتال يدور "حاليا بالأحياء... الأول والثاني والثالث وهي تسمى الطبقة الحديثة... والمعارك تجري هناك حاليا".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الاثنين إن القوات تسيطر الآن على نحو 80 بالمئة من الطبقة.

وضغطت قوات سوريا الديمقراطية في الأسابيع القليلة الماضية على جيب للتنظيم المتشدد حول الرقة يتخذ منه قاعدة لتدبير هجمات وإدارة دولة الخلافة التي أعلنها منذ سيطرته على المدينة في 2014.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

رويترز

  رويترز عربي ودولي