محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في بنغازي في صورة بتاريخ 14 اكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: عصام عمران الفيتوري - رويترز.

(reuters_tickers)

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال مسؤولون عسكريون إن قوات شرق ليبيا طردت يوم الخميس مسلحين إسلاميين من أحد آخر معاقلهم في بنغازي ثاني كبرى مدن البلاد.

والمعركة على بنغازي بين الجيش الوطني الليبي الذي يقوه خليفة حفتر في شرق ليبيا ومتشددين إسلاميين وغيرهم من المسلحين هي جزء من صراع أوسع يعصف بالبلاد منذ انزلاقها إلى الفوضى عقب الإطاحة بمعمر القذافي في عام 2011.

ولقي عدد من الإسلاميين وجندي واحد حتفهم عندما تحركت قوات خاصة إلى منطقة اخريبيش وهي واحدة من آخر الجيوب المتبقية للمتشددين بعد إعلان حفتر في يوليو تموز انتصاره في معركة بنغازي. وأصيب عشرة جنود آخرين.

وقال اللواء ونيس بوخمادة لرويترز يوم الخميس إن قواته سيطرت على المنطقة بالكامل تقريبا بعد يوم من القتال العنيف.

وأضاف قائلا "اليوم سيكون آخر ليلة لآخر داعشي في منطقة أخريبيش".

وأطلق حفتر حملة "عملية الكرامة" في مايو أيار 2014 وحقق تقدما بطيئا ضد المتشددين الإسلاميين ومقاتلين سابقين حاربوا القذافي في انتفاضة 2011.

وينحاز حفتر إلى حكومة وبرلمان شرق ليبيا ويرفض الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة والمتمركزة في العاصمة طرابلس في الوقت الذي يواصل فيه تعزيز مكاسبه الميدانية تدريجيا.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز