محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طرابلس (رويترز) - قالت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا إنها شرعت يوم الاثنين في عملية عسكرية ضد فلول تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت قوات متحالفة مع حكومة الوفاق الوطني طردت التنظيم من معقله في مدينة سرت في أواخر 2016 بدعم من ضربات جوية أمريكية، لكن مسؤولين ليبيين يقولون إنه لا يزال يحتفظ بوجود في معسكرات صحراوية وخلايا نائمة في بلدات ومدن بغرب ليبيا.

وقال محمد السلاك، المتحدث باسم رئيس وزراء حكومة الوفاق فائز السراج "انطلقت فجر اليوم الاثنين عملية عسكرية تحت اسم عاصفة الوطن تهدف إلى تتبع فلول تنظيم داعش الإرهابي".

وتنفذ قوات مكافحة الإرهاب العملية في منطقة تبعد 60 كيلومترا شرقي مدينة مصراتة وحتى مشارف خمس بلدات أخرى، هي بني وليد وترهونة ومسلاتة والخمس وزليتن.

ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

ولحكومة الوفاق الوطني سلطة محدودة على القوات العسكرية والجماعات المسلحة في غرب ليبيا. وتسيطر على شرق البلاد قوات منفصلة تحت إمرة القائد العسكري خليفة حفتر.

وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن هجمات متفرقة في الشهور القليلة الماضية في حين لا تزال تستهدفها ضربات جوية أمريكية في مناطق صحراوية.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز