محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحد صواريخ القبة الحديدية ينطلق في مدينة اسدود يوم الجمعة. تصوير: امير كوهين - رويترز.

(reuters_tickers)

غزة (رويترز) - قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الجمعة إنها ستستهدف مطار بن جوريون الدولي في إسرائيل بالصواريخ وحذرت شركات الطيران من استخدامه.

ويعمل المطار بشكل كامل منذ بدأت إسرائيل هجومها الجوي على قطاع غزة يوم الثلاثاء وصعد النشطاء الفلسطينيون من هجماتهم الصاروخية.

واستمرت شركات الطيران العالمية في تسيير رحلاتها رغم وابل الصواريخ الموجهة إلى تل أبيب يوميا والتي إما يعترضها نظام القبة الحديدية الدفاعي وإما تسقط في مناطق دون أن تسبب وفيات.

وقالت كتائب عز الدين القسام في بيان "نظرا لما تقوم به القوات الاسرائيلية من اعتداءات ارهابية على اهالي قطاع غزة.. فإننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس قررنا الرد على العدوان الاسرائيلي..

واضاف "واننا بهذا الخصوص نحذركم من تسيير رحلات من والى مطار بن جوريون الاسرائيلي الذي سيكون أحد أهدافنا منذ اليوم لأنه يحتوي على قاعدة عسكرية جوية."

وكانت كتائب عز الدين القسام أعلنت في وقت سابق أنها أطلقت صاروخا واحدا على الأقل باتجاه المطار يوم الجمعة لكن لم يعرف ان كان أي من الصواريخ التي يطلقها النشطاء سقطت في المطار أو في محيطه خاصة وأن المطار تحميه بشكل جيد منظومات لاعتراض الصواريخ.

وقال متحدث باسم سلطة المطارات الإسرائيلية إن صفارات إنذار دوت في بن جوريون وتوقفت كل أشكال النشاط لنحو عشر دقائق لكنها كانت في إطار إنذار عام في منطقة تل أبيب ولم تكن تهديدا مباشرا للمطار.

وفي بداية الحملة الإسرائيلية يوم الثلاثاء تم تحريك رحلات الوصول والإقلاع في مطار بن جوريون إلى مسارات إلى الشمال بعض الشيء.

وقتل 99 فلسطينيا على الأقل في الهجوم الإسرائيلي الجوي والبحري المستمر على غزة منذ أربعة أيام.

وأطلق النشطاء مئات الصواريخ التي أصبحت تصل إلى مناطق أكثر عمقا داخل إسرائيل.

وذكرت كتائب عز الدين القسام أنها وجهت التحذير لشركات الطيران حتى تتجنب حدوث إصابات بين ركابها.

وتقول متحدثة باسم شركة بريتيش إيرويز إنه لم يطرأ أي تغيير على رحلات الشركة المتجهة إلى تل أبيب.

وقالت شركة إير برلين الألمانية التي تسير رحلات يومية من برلين إلى تل أبيب بالإضافة إلى عدة رحلات في الأسبوع من ميونيخ إن "رحلاتها من تل أبيب وإليها تمضي كالمعتاد في الوقت الحالي."

لكن متحدثة قالت لرويترز في تصريحات أرسلتها عن طريق البريد الإلكتروني إنه يمكن للمسافرين الذين حجزوا للسفر في رحلات في الفترة حتى 18 يوليو تموز تغيير مواعيد سفرهم إلى موعد لاحق دون أي رسوم إضافية وأضافت أن الشركة "تراقب الوضع عن كثب."

وقال بيان من شركة لوفتهانزا الألمانية إن الشركة "مستمرة في تسيير رحلاتها إلى تل أبيب كالمعتاد."

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز