محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني يتحدث خلال مؤتمر صحفي في أربيل يوم 24 سبتمبر أيلول 2017. تصوير: ازاد لاشكاري - رويترز.

(reuters_tickers)

أربيل (العراق) (رويترز) - نقلت قناة رووداو التلفزيونية ومقرها أربيل يوم الثلاثاء عن المفوضية العليا للانتخابات في إقليم كردستان العراق قولها إن الإقليم يعتزم إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أول نوفمبر تشرين الثاني في إطار تعزيز القيادة الكردية مسعاها نحو الاستقلال.

وأجري استفتاء يوم 25 سبتمبر أيلول في المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال العراق وأسفر عن موافقة أغلبية ساحقة على استقلال الإقليم عن العراق مما أثار مخاوف في العراق وخارجه من أن تضعف التوترات العرقية الحملة التي تدعمها الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وتهدف الانتخابات لتعزيز شرعية القيادة قبيل مساعي الاستقلال وما قد تتطلبه من مفاوضات.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الثلاثاء إن تركيا ستفرض المزيد من العقوبات على شمال العراق بسبب الاستفتاء. وتخشى أنقرة وطهران المجاورتان أن يشعل ذلك النزعات الإنفصالية لدى السكان الأكراد.

غير أن حكومة إقليم كردستان لم تعلن الاستقلال كما أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية المزمعة ستجري للإقليم نفسه وليس لدولة مستقلة.

وردت بغداد على الاستفتاء بفرض حظر للرحلات الدولية إلى المطارات الكردية بينما أجرت إيران وتركيا تدريبات عسكرية مشتركة مع القوات العراقية على الحدود مع كردستان.

ورفضت الحكومة العراقية عرضا من إقليم كردستان لمناقشة الاستقلال. وطالبت الزعماء الأكراد بإلغاء نتيجة الاستفتاء أو مواجهة عقوبات مستمرة وعزلة دولية وتدخل عسكري محتمل.

وبحث برلمان العراق يوم الثلاثاء التهديد باستبعاد من شاركوا في الاستفتاء من أعضائه الأكراد على أساس عدم دستوريته.

وقال سليم الجبوري رئيس البرلمان في مؤتمر صحفي بعد الجلسة التي قاطعها أغلب الأعضاء الأكراد إن البرلمان قرر جمع أسماء الأعضاء الذين شاركوا في الاستفتاء كخطوة نحو مساءلتهم أمام المحكمة العليا.

* فترة ولاية أخرى

يتولى مسعود برزاني، وهو سليل أسرة قادت كفاحا كرديا من أجل الاستقلال على مدى أكثر من قرن، رئاسة إقليم كردستان منذ عام 2005 بعد عامين من الغزو الأمريكي للعراق الذي أطاح بصدام حسين.

وتم تمديد حكمه بعد فترة الرئاسة الثانية في عام 2013 بعد أن اجتاحت اضطرابات جديدة المنطقة واستولى تنظيم الدولة الإسلامية على ثلث أراضي العراق وهو ما هدد الإقليم الكردي.

ولم يتضح ما إذا كان برزاني سيخوض أو يمكنه خوض الانتخابات التي ستجرى في نوفمبر تشرين الثاني حيث تنص القوانين الكردية على عدم السماح للرئيس بتولي المنصب أكثر من فترتين.

ونقلت قناة رووداو عن هندرين محمد رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات قوله إن الحملات الخاصة بالانتخابات البرلمانية والرئاسية ستبدأ يوم 15 أكتوبر تشرين الأول.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز