محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال جولة في الشرق الاوسط الزعماء الاسرائيليين والفلسطينيين يوم السبت على استئناف محادثات السلام على الفور وقبلت فيما يبدو رفض اسرائيل وقف البناء في المستوطنات أولا.
واتفقت وزيرة الخارجية في ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي في القدس على ان تقييد التوسع في المستوطنات اليهودية الذي عرضته اسرائيل سيكون "سابقة لم تحدث من قبل" وان المطالب الفلسطينية بالتجميد الكامل يجب الا تكون شرطا مسبقا للمفاوضات.
وأوضح الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي صدم في الشهر الماضي لتحول اوباما من الدعوة علانية "لتجميد" الى "تقييد" البناء في المستوطنات الاسرائيلية بعد الاجتماع مع كلينتون في وقت سابق يوم السبت في الخليج انه لن يعود الى مائدة المفاوضات بدون الوقف الكامل للبناء في المستوطنات.
لكن كلينتون ونتنياهو اللذين تحدثا في وقت لاحق في القدس أوضحا انهما كليهما لا يقبلان ذلك الامر على انه سبب لعدم الدخول في محادثات.
وقالت كلينتون "لم يكن هناك أبدا شرط مسبق. لقد كانت القضية دائما في اطار المفاوضات" وأقرت بذلك تأكيد نتنياهو بأن طلب عباس تجميد المستوطنات قبل استئناف محادثات السلام "لم يسبق له مثيل".
وأضافت "ما نحن فيه الان هو محاولة الدخول في مفاوضات."
وقالت "رئيس الوزراء سيكون قادرا على تقديم اقتراح حكومته بشأن ما يفعلونه فيما يتعلق بالمستوطنات وهو ما أعتقد انه عندما يتم شرحه بالكامل فانه سينظر اليه على انه أمر لم يسبق له مثيل فحسب وانما استجابة للعديد من المخاوف التي تم التعبير عنها."
وكان اوباما وكلينتون قد وجها الدعوة في الاشهر الاولى بعد تولي السلطة هذا العام الى وقف كامل لسياسة اسرائيل للبناء في الاراضي المحتلة في الضفة الغربية والقدس الشرقية رافضين اصرار نتنياهو على مواصلة" النمو الطبيعي" لاستيعاب معدل المواليد بين المستوطنين اليهود.
غير انه بعد الجمع بين عباس ونتنياهو في نيويورك في سبتمبر ايلول في اول اجتماع من نوعه منذ ان انسحب عباس من المفاوضات في العام الماضي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق دعا اوباما فقط الى "تقييد" البناء في المستوطنات وليس "تجميد" البناء.
من اندرو كين وجيفري هيلر

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز