محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق يتحدث في القصر الرئاسي في بعبدا في لبنان يوم 17 نوفمبر تشرين الثاني 2017. صورة لرويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قرر لبنان إجراء أول انتخابات تشريعية منذ نحو عشرة أعوام يوم السادس من مايو أيار المقبل في تحول سياسي بهذا البلد الذي يمثل جبهة للصراع السياسي بين السعودية وإيران.

ووقع وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق يوم الجمعة على مشروع مرسوم لإجراء الانتخابات.

ومدد البرلمان تفويضه ثلاث مرات منذ انتخاب نوابه الحاليين في 2009 فيما كان من المفترض أن تكون فترة ولاية من أربعة أعوام.

وتعددت أسباب تأجيل الانتخابات ومن بينها المخاوف الأمنية والأزمات السياسية والخلافات بشأن قانون الانتخابات.

ووافقت الحكومة الائتلافية بزعامة رئيس الوزراء سعد الحريري على قانون الانتخابات الجديد في يونيو حزيران لكن تحديد الموعد تأجل لانشغال النواب في تفاصيل فنية وتسجيل اللبنانيين في الخارج.

وبموجب قانون جديد تم استحداث نظام للتمثيل للنسبي في البرلمان مع تغيير عدد الدوائر الانتخابية.

وستكون الانتخابات أول تصويت يشارك فيه العدد الكبير من اللبنانيين المقيمين في الخارج. كان وزير الخارجية اللبناني قال في أواخر نوفمبر تشرين الثاني بعد إغلاق التسجيل إن أكثر من 92 ألف لبناني سجلوا أسماءهم للمشاركة في التصويت.

وقال البيان أنه سيكون بوسع اللبنانيين في الخارج الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات يومي 22 و28 أبريل نيسان.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز