محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله يوم 6 يوليو تموز 2014. تصوير. محمد تركمان - رويترز

(reuters_tickers)

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - طالبت الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الانسان يوم الخميس الرئيس محمود عباس بالتوقيع على النظام الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وقالت الهيئة في بيان أدانت فيه مقتل أربعة أطفال فلسطينين كانوا يلعبون على شاطئ البحر يوم الأربعاء أن هذا التوقيع سيمكن "من ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين في المحاكم الدولية وإنهاء الحصانة القانونية التي يتمتعون بها وضمان تحقيق العدالة والإنصاف للضحايا الفلسطينيين."

ويمكن للفلسطينيين الإنضمام الى المحكمة الجنائية الدولية بعد حصولهم على وضع دولة غير عضو في الامم المتحدة في عام 2012.

وبدأت أسوء موجة من العنف بين الفلسطينيين وإسرائيل في قطاع غزة منذ عشرة ايام واصلت فيها الفصائل الفلسطينية اطلاق الصواريح بإتجاه المدن والبلدات الاسرائيلية في حين واصلت اسرائيل قصف القطاع.

وأوضحت الهيئة في بيانها أن الاستخدام الاسرائيلي "المفرط في القوة ادى الى مقتل 223 مدنيا فلسطينيا بينهم 46 طفلا و 25 امرأة وإصابة 1670 مواطنا بجراح خطيرة بينهم 424 طفلا و 271 امرأة."

وأضافت الهيئة "هذه الأفعال بمجموعها تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية تقترفها دولة الاحتلال بحق السكان المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة."

واستأنفت المقاومة الفلسطينية قصفها للمدن الاسرائيلية بعد انتهاء هدنة إنسانية استمرت يوم الخميس خمس ساعات دعت اليها الامم المتحدة كما واصل الطيران الاسرائيلي قصفه لقطاع غزة.

وتضاربت الإنباء حول التوصل الى تهدئة شاملة تبدأ الجمعة.

(تغطية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله - تحرير أحمد حسن)

رويترز