محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يرحب بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته في زيارة تستمر يومين سيفتتح خلالها فرعا جديدا لمتحف اللوفر في أبوظبي بالإمارات يوم الأربعاء. تصوير: رويترز.

(reuters_tickers)

أبوظبي (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأربعاء إنه يرغب في مواصلة الحزم مع إيران فيما يتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية ونفوذها في الشرق الأوسط لكنه حذر دول المنطقة من تصعيد التوتر.

ووصل ماكرون إلى الإمارات يوم الأربعاء في زيارة تستمر يومين سيفتتح خلالها فرعا جديدا لمتحف اللوفر ويجري محادثات بشأن الأوضاع السياسية مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قبل أن ينهي زيارته بحضور منتدى اقتصادي في دبي.

وفي مقابلة مع صحيفة الاتحاد نشرها الموقع الإلكتروني للسفارة الفرنسية في الإمارات كرر ماكرون موقف بلاده من أنه لا بديل للاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015.

وقال ماكرون "وفي نفس الوقت من المهم أيضا بالنسبة لنا مواصلة الحزم مع إيران فيما يتعلق بأنشطتها الإقليمية وبرنامجها للصواريخ الباليستية".

وحذر ماكرون من أي تصعيد في المنطقة مع تفاقم التوتر في لبنان عقب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري وإطلاق الحوثيين في اليمن صاروخا باليستيا باتجاه الرياض.

وقال ماكرون "اليوم نحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى منطقة سلام ولاعبين إقليميين يتحلون بالمسؤولية ويعملون من أجل استقرار الشرق الأوسط. إن فتح جبهة إضافية لن يؤدي إلا لتفاقم التوتر وزعزعة استقرار المنطقة".

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز