محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي بالقرب من باريس يوم 13 ديسمبر كانون الأول 2017. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز

(reuters_tickers)

باريس (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يعتقد أن الحملة العسكرية على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ستكتمل في فبراير شباط عقب انتهاء قتال التنظيم المتشدد في العراق.

وقال ماكرون "في التاسع من ديسمبر أعلن رئيس الوزراء العراقي (حيدر) العبادي نهاية الحرب وتحقيق النصر على داعش وأعتقد أنه بحلول منتصف أو أواخر فبراير سننتصر في الحرب بسوريا".

وأضاف ماكرون في مقابلة مع تلفزيون فرانس 2 أن فرنسا تؤيد الآن إجراء محادثات سلام تشمل كل أطراف الصراع السوري بما في ذلك الرئيس بشار الأسد وتعهد بطرح مبادرات في أوائل العام المقبل.

ولم يوضح ماكرون كيف سترتبط أي اقتراحات فرنسية بالمفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة.

ورغم أن فرنسا داعمة رئيسية للمعارضة السورية إلا أنها تسعى لنهج أكثر واقعية إزاء الصراع السوري منذ وصول ماكرون إلى السلطة إذ تقول إن رحيل الأسد ليس شرطا مسبقا للمحادثات.

وتدعم روسيا وإيران حكومة الأسد. وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي تقليص القوات الروسية في سوريا قائلا إن مهمتها أنجزت إلى حد كبير.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز