باريس (رويترز) - عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قلقه يوم الثلاثاء من ضربات الحكومة السورية في إدلب ودعا إلى قرار سياسي مدعوم من الأمم المتحدة لإيقاف القتال.

وكتب في تغريدة "قلق بالغ إزاء تصاعد العنف في سوريا ومنطقة إدلب. الضربات التي ينفذها النظام وحلفاؤه، بما في ذلك الضربات على المستشفيات، قتلت العديد من المدنيين في الأيام الأخيرة".

وشاب تصاعد العنف في إدلب اتفاقا بين روسيا وتركيا جنَّب المنطقة هجوما من قوات الحكومة منذ سبتمبر أيلول. والمنطقة جزء من آخر موطأ قدم رئيسي للمعارضة المسلحة في سوريا.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك