محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الاليزيه يوم الاثنين. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

(reuters_tickers)

باريس (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين إنه لم يكن يعني الإشارة إلى تغير في الموقف الأمريكي بشأن سوريا بعدما نفى البيت الأبيض أن يكون الرئيس الفرنسي أثنى الرئيس دونالد ترامب عن سحب القوات الأمريكية سريعا من سوريا.

وقال ماكرون الأحد إنه أقنع ترامب، الذي كان أعلن رغبته في سحب القوات الأمريكية من سوريا، "بضرورة البقاء على المدى الطويل".

لكن البيت الأبيض أصدر بيانا في ساعة متأخرة من مساء الأحد قال فيه إن وجهة النظر الأمريكية لم تتغير وإن ترامب يرغب في سحب القوات الأمريكية في أسرع وقت ممكن مع التصميم على "سحق تنظيم الدولة الإسلامية بشكل كامل".

ولدى سؤاله عن بيان البيت الأبيض، قال ماكرون للصحفيين "البيت الأبيض محق في قوله إن العمل العسكري (موجه) ضد داعش وإنه سيتوقف في اليوم الذي تنتهي فيه الحرب على داعش وهي ذات وجهة النظر الفرنسية" مضيفا أن موقف الولايات المتحدة لم يتغير وأنه لم يشر إلى ذلك.

وقال ماكرون "لكن نعم أنا محق في القول بأن الولايات المتحدة، لأنها قررت هذا التدخل (الضربات على سوريا) معنا، تدرك تماما أن مسؤوليتنا تتجاوز الحرب ضد داعش وأن هناك مسؤولية إنسانية ومسؤولية بناء السلام على المدى الطويل".

وقال ماكرون في المقابلة التي بثتها قناة (بي.أف.أم) التلفزيونية وإذاعة مونت كارلو الدولية وموقع مديابارت الإخباري الإلكتروني إنه أقنع ترامب "بضرورة قصر الضربات على (مواقع) الأسلحة الكيماوية".

ورغم أنه ليس من المعتاد أن يقدم رئيس فرنسي نفسه على أنه يقود السياسة الأمريكية فيما يتعلق بشؤون عسكرية في الشرق الأوسط، إلا أن ماكرون وترامب طورا علاقات ودية بينهما على مدى العام الماضي.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز