محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف يقدم تقريرا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في اجتماع لمناقشة الوضع في الشرق الأوسط في مقر المجلس في نيويورك يوم 24 مارس آذار 2017. تصوير مايك سيجار - رويترز.

(reuters_tickers)

الأمم المتحدة (رويترز) - قال مبعوث كبير للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن إسرائيل تتجاهل مطلب مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية بوقف البناء الاستيطاني على أراض فلسطينية محتلة وإن الجانبين يتجاهلان نداء لوقف الاستفزاز والتحريض.

جاء تقييم مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في تقريره الربع سنوي الثاني إلى مجلس الأمن بشأن تطبيق قرار صدر في 23 ديسمبر كانون الأول وأيدته 14 دولة وامتنعت أمريكا عن التصويت عليه.

وقال ملادينوف "سياسة الاستمرار في البناء الاستيطاني غير القانوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة تتعارض مع القرار 2334".

وأضاف "العدد الكبير من الأنشطة المتعلقة بالاستيطان التي تم توثيقها خلال هذه الفترة يقوض فرص إقامة دولة فلسطينية قابلة للاستمرار في إطار حل الدولتين".

وتتبع إسرائيل منذ عشرات السنين سياسة بناء مستوطنات يهودية على أراض احتلتها في حرب 1967. وتعتبر معظم الدول الأنشطة الاستيطانية غير قانونية وعقبة أمام السلام. وترفض إسرائيل ذلك.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولة مستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.

ويدعو القرار الصادر في ديسمبر كانون الأول الجانبين إلى التوقف عن أي عمل من أعمال الاستفزاز والخطاب التحريضي والتنديد بكل أعمال الإرهاب.

وقال ملادينوف "بكل أسف هذه النداءات لم يتم الاستجابة لها".

وحذر ملادينوف مجددا المجلس من أن قطاع غزة الذي تحكمه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "برميل بارود".

وقال "مليونا فلسطيني في غزة لا يمكن أن يظلوا رهينة الانقسامات".

وأضاف "عاشوا على مدى عشر سنوات تحت سيطرة حماس. كان عليهم التعامل مع حصار إسرائيلي وانقسامات فلسطينية وعايشوا ثلاثة صراعات مدمرة".

وطالبت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي المجلس بمعالجة التهديدات التي تشكلها حماس. وتتهم هيلي مجلس الأمن "بالتحامل على إسرائيل".

وقالت هيلي "كل شيء نفعله يجب أن يكون ضد حماس. إنهم عامل خطير فهم لا يعنيهم الفلسطينيين ولا الإسرائيليين وقد عقدوا العزم على تدمير كل شيء في طريقهم".

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

رويترز