محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون سودانيون يجلسون في مركز احتجاز في العاصمة الليبية طرابلس قبل إعادتهم بإرادتهم إلى بلدهم يوم 14 سبتمبر أيلول 2017. تصوير هاني عمارة رويترز.

(reuters_tickers)

تونس (رويترز) - قال متحدث إن سفنا تابعة لخفر السواحل الليبي اعترضت 1074 مهاجرا خلال يوم من العمليات المكثفة إلى الغرب من العاصمة طرابلس يوم السبت.

وشهدت عمليات عبور اللاجئين بين ليبيا وإيطاليا هبوطا حادا منذ يوليو تموز ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى جماعات مسلحة تمنع انطلاقهم من مراكز تهريب رئيسية في صبراتة والزاوية.

لكن بعض القوارب ما زالت تبحر من المنطقة حيث يعمل عدد من جماعات التهريب المختلفة. وغالبا ما يزج المهربون بعدد ضخم من المهاجرين في زوارق مطاطية متهالكة تلتقطها سفن دولية وتنقلهم إلى إيطاليا.

وقال أيوب قاسم وهو متحدث من خفر السواحل إن أولئك الذين كانوا يحاولون العبور في وقت مبكر من يوم السبت اعترضهم خفر السواحل من الزاوية على بعد نحو 45 كيلومترا إلى الغرب من طرابلس.

وأضاف قاسم أن خفر سواحل الزاوية أنقذ 1074 مهاجرا غير شرعي كانوا على متن أكثر من ثمانية قوارب. وتابع أن المهاجرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء ومن دول عربية وانطلقوا من صبراتة ومناطق تليل والوادي.

ويقدم الاتحاد الأوروبي وإيطاليا دعما لخفر السواحل الليبي لتمكينه من اعتراض مزيد من المهاجرين وهي استراتيجية أثارت انتقادات جماعات حقوق الإنسان.

ويقول نشطاء إنه لا يجب إعادة اللاجئين إلى ليبيا نظرا لأنهم يكونون عرضة لنطاق عريض من الانتهاكات.

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز