محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قال شهود عيان يوم الجمعة ان متظاهرين يحاولون منذ ساعات الوصول الى السفارة الجزائرية في القاهرة قاصدين تحطيمها فيما يبدو.
وتجمع المتظاهرون قرب السفارة بعد اتهامات وسائل اعلام محلية لمشجعين جزائريين بالاعتداء على مشجعين مصريين بعد مباراة بين الفريقين الوطنيين لمصر والجزائر لكرة القدم في الخرطوم فاز فيها الفريق الجزائري وصعد لنهائيات مسابقة كأس العالم 2010.
وقدر شاهد عدد المتظاهرين بنحو 2500.
وقال ان قوات مكافحة الشغب اغلقت جميع الشوارع المؤدية الى مبنى السفارة لمنع المتظاهرين من الوصول اليها.
وأضاف أن متظاهرين رشقوا قوات مكافحة الشغب بالحجارة محاولين اختراق صفوفها والوصول الى مبنى السفارة.
وتابع أن المتظاهرين الذين يحملون علم مصر يرددون شعارات مناوئة للجزائر ويشعلون النار في الغاز المنطلق من أنابيب صغيرة تستخدم في مكافحة الحشرات.
وقالت وسائل اعلام رسمية يوم الخميس ان مصر قررت استدعاء سفيرها لدى الجزائر للتشاور.
ولعب الفريقان الوطنيان للبلدين مباراة فاصلة على استاد المريخ في العاصمة السودانية يوم الاربعاء بعد أيام من المباراة التي أقيمت بينهما في القاهرة وفاز بها الفريق المصري بهدفين مقابل لا شيء لفريق الجزائر.
واستدعت وزارة الخارجية المصرية يوم الخميس سفير الجزائر لتعبر عن استيائها مما قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط انها اعتداءات على المشجعين المصريين في الخرطوم وعلى مصريين يعملون ويقيمون في الجزائر.
واشتكت مصر قبل المباراة الفاصلة في السودان من أن مشجعين جزائريين حطموا مقر شركة أوراسكوم تليكوم المصرية في الجزائر والتي تتبعها شركة الهاتف المحمول جيزي.
وقبل ذلك عبرت الجزائر عن استيائها بعد أن رجم مشجعون مصريون الحافلة التي أقلت الفريق الجزائري من المطار الى الفندق في القاهرة. وأصيب بعض المشجعين في مشاجرات وقعت يوم المباراة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز