محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أطفال أيتام من نازحي جنوب السودان في مخيم في أوغندا يوم 28 أكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: جيمس أكينا - رويترز

(reuters_tickers)

أديس أبابا (رويترز) - اتهم متمردو جنوب السودان القوات الحكومية بمهاجمة إحدى قواعدهم خلال الليل مع بدء جولة جديدة من محادثات السلام بين الطرفين المتحاربين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم الاثنين.

وقال لام بول جابرييل المتحدث باسم المتمردين إن قوات الحكومة هاجمت قاعدة للمتمردين في بلدة لاسو بجنوب البلاد في ساعة متأخرة من مساء الأحد.

ولم يتسن الوصول إلى أي متحدث باسم الجيش للتعليق عندما حاولت رويترز الاتصال بهم بعد ظهر يوم الاثنين.

وتعقد الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيجاد) محادثات السلام في أديس أبابا بهدف إعادة الطرفين المتحاربين مجددا إلى طاولة المفاوضات بعد أن انهار في العام الماضي اتفاق سلام كان قد تم التوصل إليه في 2015 خلال قتال عنيف في العاصمة جوبا.

وبدأت الحرب عام 2013 بين جنود موالين للرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار وأسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص ونزوح نحو ثلث سكان جنوب السودان البالغ عددهم 12 مليون نسمة.

وفي بداية محادثات يوم الاثنين في أديس أبابا انتقد رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين بشدة الطرفين المتحاربين.

وقال ديسالين "أكثر من نصف شعب جنوب السودان (مقسم) بين لاجئين في دول مجاورة ونازحين داخليين أو يعاني من انعدام الأمن الغذائي داخل قراهم".

وأضاف "واضح تماما أن كل هذه المعاناة تحدث بسبب أنكم، أنتم زعماء جنوب السودان، لم تنجحوا أكثر من مرة في التحدث فيما بينكم أو التفاوض أو (إبداء) التسامح أو (تقديم) حلول وسط".

وقال "اليوم أناشدكم أن توقفوا هذا العناد".

ولم تصدر حتى الآن بيانات عن ممثلين لكير أو مشار أو أي من الأطراف العشرين الذين ضمتهم إيجاد إلى الجولة الجديدة من المحادثات.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز