محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطيني يحاول اطفاء حريق نجم عن قصف بالمدفعية الاسرائيلية في المنطقة الصناعية بشرق غزة يوم السبت. تصوير: اشرف امراح - رويترز.

(reuters_tickers)

الامم المتحد (رويترز) - دعا مجلس الأمن الدولي يوم السبت إلى وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل معبرا عن قلقه البالغ بشأن سلامة وحماية المدنيين من الجانبين.

وقال المجلس في بيان "دعا أعضاء مجلس الأمن إلى عدم تصعيد الوضع وعودة الهدوء وإعادة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في نوفمبر 2012."

وعبر المجلس أيضا عن "القلق البالغ بشأن الأزمة المتعلقة بغزة وحماية وسلامة المدنيين على الجانبين." وطالب باحترام القانون الدولي الإنساني بما في ذلك حماية المدنيين.

ونشرت إسرائيل بطارية ثامنة لاعتراض الصواريخ يوم السبت لمواجهة هجمات صاروخية أقوى من المتوقع من قطاع غزة فيما قصف الجيش الإسرائيلي مواقع في القطاع الساحلي لليوم الخامس.

وتفجرت أحدث موجة من القتال بين الجانبين قبل ثلاثة أسابيع بسبب اختطاف ثلاثة طلبة إسرائيليين بالضفة الغربية المحتلة الذين عثر على جثثهم في وقت لاحق ثم اختطف فتى فلسطيني وعثر على جثته المحترقة في غابة بالقدس.

وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة والأردن أخفقتا الأسبوع الماضي في الاتفاق على بيان لمجلس الأمن بشأن الأزمة.

واتهم رياض منصور المندوب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة المجلس بالتلكؤ وقال إن البيان الذي صدر يوم السبت لم يتم الاتفاق عليه إلا بعد أن هددت المجموعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وحركة عدم الانحياز بالمضي قدما في اصدار قرار بشأن القضية.

وعبر بيان المجلس يوم السبت أيضا عن "تأييد استئناف المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بغية التوصل لاتفاق سلام يقوم على حل الدولتين."

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز