رويترز عربي ودولي

مصريون محتشدون أمام كنيسة في مدينة طنطا بمحافظة الغربية المصرية بعد تفجير داخلها يوم الأحد. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

(reuters_tickers)

(رويترز) - أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأشد العبارات هجومين استهدفا كنيستين مصريتين بمدينتي طنطا والإسكندرية يوم الأحد وقتل فيهما ما لا يقل عن 44 شخصا وأصيب أكثر من 100.

ووصف المجلس في بيان التفجيرين بأنهما "هجومان إرهابيان شائنان."

وعبر أعضاء المجلس عن عميق التعاطف والمواساة لأقارب الضحايا وللحكومة المصرية وعن تمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين.

وأعاد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن الإرهاب في كافة صوره وأشكاله يمثل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وأكد أعضاء المجلس على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة مثل هذه "الأعمال الإرهابية" للعدالة وحثوا جميع الدول على التعاون بإيجابية مع الحكومة المصرية وجميع السلطات المعنية في هذا الإطار وذلك وفقا لالتزاماتهم بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي