محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري يلقي كلمة أمام مجلس الأمن بمقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم الاثنين. تصوير برندان مكدرميد - رويترز.

(reuters_tickers)

الأمم المتحدة (رويترز) - فشل مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء في تبني مشروع قرار روسي يعبر عن الدعم لإرسال محققين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع هجوم كيماوي مزعوم أوقع قتلى في سوريا.

وهذا ثالث مشروع قرار يتعلق بالهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا يصوت عليه المجلس المكون من 15 عضوا اليوم. ويحتاج أي مشروع قرار من أجل إقراره حصوله على تسعة أصوات وعدم استخدام أي من الدول الخمس الدائمة العضوية، وهي روسيا و الصين و فرنسا و بريطانيا والولايات المتحدة، حق النقض (الفيتو) ضده. ولا يمكن استخدام الفيتو إلا إذا فاز المشروع بما لا يقل عن تسعة أصوات.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم‭ ‬الثلاثاء إن المفتشين سيتوجهون إلى بلدة دوما التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا للتحقيق في تقارير بشأن الهجوم الذي أودى بحياة 60 شخصا.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز