محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من البعثة المشتركة لحفظ السلام من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) خلال دورية حراسة في قرية بشمال دارفور. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - أقر مجلس الأمن يوم الخميس خفضا تدريجيا لقوات حفظ السلام في إقليم دارفور السوداني من شأنه أن يقلص إلى النصف تقريبا عدد القوات خلال العام المقبل إذا سمحت الظروف وتعاونت الحكومة في ذلك.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش والاتحاد الأفريقي قد أوصيا المجلس المكون من 15 عضوا بهذه الخطوة في تقرير الشهر الماضي. وتبنى المجلس بالإجماع قرارا يوم الخميس يمكن أيضا أن يخفض الشرطة بأكثر من الربع.

وبدأ الصراع في دارفور عام 2003 عندما حملت قبائل أغلبها غير عربية السلاح صد الحكومة السودانية. وتنتشر في الإقليم منذ عشر سنوات بعثة مشتركة لحفظ السلام من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة تعرف باسم يوناميد.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يصل إلى 300 ألف شخص قتلوا وشرد الملايين خلال الصراع.

وينص قرار الأمم المتحدة الذي جرى تبنيه يوم الخميس أن سقف القوات سيتقلص من 15485 إلى 11395 في الشهور الستة الأولى وأن الحد الأقصى للشرطة سينخفض إلى 2888 من 3403. كما طالب المجلس جوتيريش والاتحاد الأفريقي بتقديم تقييم بحلول الأول من يناير كانون الثاني 2018.

وسيراجع ذلك التقرير تنفيذ الخفض وأثرة على حماية المدنيين ووصول المساعدات وتعاون الحكومة السودانية مع البعثة "وما إذا كانت الأوضاع على الأرض لا تزال مواتية لمزيد من الخفض".

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز