Navigation

مجموعة من حزب العمال ستستسلم لتركيا مقابل حقوق للاكراد

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أكتوبر 2009 - 16:11 يوليو,

اسطنبول (رويترز) - قال مسؤول بحزب العمال الكردستاني إن من المنتظر أن تقوم مجموعة من مقاتلي الحزب بتسليم نفسها يوم الاثنين في لفتة دعم لمبادرة تركيا تجاه الاكراد.
وقال روج ويلات عضو ادارة الشؤون الخارجية بالحزب في وقت متأخر يوم السبت ان ثمانية مقاتلين من معسكر لحزب العمال الكردستاني في جبال قنديل بشمال العراق سيعبرون الحدود الى تركيا بناء على رغبة زعيم حزب العمال المسجون عبد الله اوجلان.
ومن المتوقع أن تعبر مجموعتان أخريان من اللاجئين وأنصار حزب العمال الى تركيا يوم الاثنين.
وقال ويلات "قيادة حزب العمال الكردستاني قررت دعم مبادرة السلام مع تركيا.. بارسال ثلاث مجموعات بمن في ذلك أنصار وأعضاء (بالحزب) يعيشون في العراق واوروبا الى تركيا يوم الاثنين لدعم السلام وحل القضية الكردية بتركيا سلميا."
وتعمل الحكومة على مبادرة كردية يتوقع أن تعطي مزيدا من الحريات للاقلية الكردية الكبيرة بتركيا بما في ذلك حقوق لغوية قد يتم بموجبها تدريس اللغة الكردية في الجامعات العامة.
وتعتبر عملية الاصلاح حيوية لدعم مسعى تركيا للانضمام لعضوية الاتحاد الاوروبي ومن شأنها انهاء صراع مستمر منذ 25 عاما بين الدولة وحزب العمال الكردستاني الانفصالي والذي أسفر عن مقتل اكثر من 40 الف شخص. ومن غير المرجح أن تحقق نجاحا دون توافق سياسي.
ومن المنتظر ايضا أن تعود مجموعة أخرى من 26 لاجئا من مخيم مخمور بشمال العراق الى تركيا. وفر كثير من المواطنين الاتراك من ديارهم بجنوب شرق تركيا في التسعينات وسط أعمال عنف بين الجيش وحزب العمال الكردستاني.
ويقدر أن عدد الاكراد في تركيا 12 مليونا من اجمالي السكان البالغ عددهم 72 مليون نسمه. ويشتكي الاكراد منذ فترة طويلة من تعرضهم للتمييز من قبل الدولة.
وتقاتل تركيا حزب العمال منذ عام 1984 حين حمل السلاح للحصول على وطن مستقل في جنوب شرق تركيا.
ولا يزال اوجلان الذي سجن عام 1999 قائد حزب العمال على الرغم من أنه مسجون في احدى الجزر قبالة ساحل اسطنبول لكنه ركز في الاونة الاخيرة على دعم تحسين حقوق الاكراد في تركيا كوسيلة لانهاء الصراع.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.