رويترز عربي ودولي

بيروت (رويترز) - ذكر التلفزيون السوري نقلا عن محافظ دمشق بشر الصبان قوله يوم الاثنين إن آخر مجموعة من المسلحين وأشخاص آخرين أرادوا مغادرة حي برزة المحاصر في دمشق خرجوا بالفعل مما يخضع الحي لسيطرة الحكومة.

وأضاف التلفزيون الحكومي أن نحو 1012 شخصا، بينهم 455 مقاتلا غادروا برزة في موكب حافلات إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا في إطار اتفاق بين الحكومة والمعارضة المسلحة.

وبذلك يخضع حي برزة ومنطقتا القابون وتشرين المجاورتان له في شمال شرق دمشق لسيطرة حكومة الرئيس بشار الأسد فيما يمنحه سيطرة شبه كاملة على العاصمة للمرة الأولى منذ العام 2013.

وفر أغلب سكان المنطقة، التي كانت تعج بالحركة في السابق وكانت تستضيف نازحين من مناطق أخرى من سوريا، خلال الشهرين الماضيين مع تصاعد العنف.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن آخر الحافلات بدأت مغادرة برزة بعد ظهر يوم الاثنين.

وأضاف المرصد أن أغلب المغادرين إلى محافظة إدلب معقل المعارضة المسلحة في شمال غرب سوريا على الحدود مع تركيا. وسوف يتجه البعض إلى بلدة جرابلس التي تسيطر عليها فصائل مسلحة من المعارضة تدعمها تركيا على الحدود الشمالية لسوريا.

وغادر مئات المسلحين والمدنيين أحياء بدمشق هذا الشهر بموجب اتفاق مع الحكومة بعد أسابيع من القتال والقصف العنيف.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير دينا عادل)

رويترز

  رويترز عربي ودولي