محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلف القضبان اثناء جلسة محاكمته في القاهرة. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قال عبد المنعم عبد المقصود محامي الرئيس المصري السابق محمد مرسي إن حياة الرئيس المسجون في خطر بسبب تدهور حالته الصحية ونقص العلاج.

وانتخب مرسي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين الذي يبلغ من العمر 65 عاما، رئيسا عام 2012 ثم عزله الجيش بعد ذلك بعام عقب احتجاجات حاشدة على حكمه. واحتجزته السلطات على الفور وصدر عليه بعد ذلك حكم بالسجن 20 عاما.

وقال عبد المقصود "قدمنا اليوم بلاغا للنائب العام... طلبنا من النائب العام التحقيق في واقعة الإهمال الصحي الذي يلقاه (مرسي)".

ويقول محامي مرسي وأسرته إنه أبلغهم بأنه أصيب مرتين بغيبوبة السكر هذا الشهر وأنه لم يحصل على العلاج المناسب في السجن. ويطالب بنقله إلى مستشفى خاص على نفقته الخاصة.

وأمضى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، الذي أطاحت به انتفاضة شعبية، معظم فترة حبسه في مستشفى عسكري بسبب تردي حالته الصحية. وأفرج عنه في آخر الأمر.

وأكدت مصادر في مصلحة السجون المصرية أن مرسي أصيب بغيبوبة سكر في الآونة الأخيرة لكنها نفت تعرضه لسوء المعاملة. وأضافت أنه حصل على العلاج اللازم.

وأظهر تقرير خاص لرويترز في 2015 أن أكثر من 100 سجين، معظمهم إسلاميون، لقوا حتفهم جراء الإهمال الطبي منذ سيطرة الجيش على السلطة في 2013.

وطالبت جماعة الإخوان المسلمين الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى بإنقاذ حياة مرسي.

وقالت الجماعة في بيان إنها تطالب "الجميع بسرعة التحرك لإنقاذ حياة الرئيس مرسي وحياة جميع المعتقلين الذين يتعرضون للقتل الممنهج وتحمل الانقلاب العسكري المسئولية الكاملة عن حياتهم جميعا".

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز