محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قالت وكالة الأنباء السعودية إن محكمة سعودية قضت يوم الاثنين بسجن أربعة أشخاص لمحاولتهم السفر الى العراق للانضمام للقتال هناك ودعم عمليات تنظيم القاعدة في الخارج.

وأضافت الوكالة أن المحكمة أصدرت أحكاما بالسجن تتراوح بين عامين وخمسة أعوام وستة أشهر وأن أحد المتهمين حوكم غيابيا. كما حظرت المحكمة سفرهم لفترات محددة.

وقالت إن الاتهامات الأخرى شملت تخزين وحيازة وثائق كمبيوتر محظورة ومساعدة عدد من الأشخاص في السفر للخارج للقتال في دول تشهد اضطرابات.

وقالت السعودية في فبراير شباط إنها ستعاقب بالسجن لمدة تصل إلى 20 عاما أي مواطن يقاتل في صراعات بالخارج في محاولة على ما يبدو لإثناء السعوديين عن الانضمام لمقاتلي المعارضة في سوريا حتى لا يمثلوا تهديدا أمنيا لدى عودتهم الى المملكة.

وتظهر الأحكام الأخيرة أن الرياض قلقة أيضا بشأن السعوديين الذين قد يرغبون في القتال في العراق حيث سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على أراض الشهر الماضي.

وجاء في المرسوم الصادر في فبراير شباط أن السعوديين الذين ينضمون الى جماعات تصنفها السعودية كجماعات إرهابية او يقدمون لها الدعم المعنوي او المادي داخل او خارج المملكة سيواجهون عقوبات بالسجن.

وفي وقت سابق من العام الحالي صنفت الرياض تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام جماعة إرهابية. وغير التنظيم اسمه الى الدولة الإسلامية وأعلن قيام الخلافة على أراض يسيطر عليها في سوريا والعراق.

وعلى مدى السنوات العشر الماضية سجنت السعودية آلافا أدينوا بالعمل مع تنظيم القاعدة بعد أن نفذ هجمات داخل المملكة بين عامي 2003 و2006 أودت بحياة العشرات.

وقالت السعودية في مايو ايار إنها ألقت القبض على 62 شخصا يشتبه بأنهم من متشددي القاعدة لهم صلات بمتطرفين في سوريا واليمن وكانوا يخططون لشن هجمات ضد أهداف حكومية وأجنبية بالمملكة. وقالت الرياض إن لهم صلات بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

رويترز