محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الساعدي القذافي، أحد أبناء معمر القذافي خلال جلسة محاكمة في طرابلس. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

طرابلس (رويترز) - قالت وزارة العدل الليبية إن محكمة استئناف برأت يوم الثلاثاء الساعدي القذافي، أحد أبناء معمر القذافي، من قتل لاعب كرة قدم قبل انتفاضة العام 2011.

وقالت الوزارة في بيان إن المحكمة برأت ساحة الساعدي القذافي، المحتجز في العاصمة طرابلس منذ ترحيله من النيجر في 2014، من "اتهامات بالقتل والخداع والتهديد والاستعباد وتشويه السمعة للاعب السابق بشير الرياني".

وذكر البيان أن المحكمة عاقبته بغرامه 500 دينار (377 دولارا) والسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ بتهمة شرب الخمر وحيازته في القضية التي تعود لعام 2006.

ولعب الساعدي القذافي خلال حكم والده كرة القدم في ليبيا وإيطاليا كما عمل أيضا قائدا بالقوت الخاصة. ولا يزال يواجه تهما أخرى في طرابلس تتعلق بالانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011.

وفر إلى النيجر أثناء الانتفاضة التي أفضت إلى الإطاحة بوالده ومقتله.

وقال علي نجل الرياني لوسائل إعلام محلية إنه سيطعن على الحكم الصادر يوم الثلاثاء.

وكتب على صفحته على فيسبوك يقول "أنا وعائلتي سوف لن نظل صامتين مهما طال الظلم في هذا البلد".

وأصدرت محاكم في طرابلس أحكاما بالإعدام على سيف الإسلام وهو ابن آخر للقذافي وعلى مسؤولين آخرين من النظام السابق.

واحتجز سيف الإسلام لسنوات في مدينة الزنتان في غرب البلاد. ومكانه غير معروف حاليا على وجه الدقة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز