محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية أحالت يوم الثلاثاء أوراق أربعة متهمين في قضية حرق ملهي ليلي ومقتل 17 من رواده والعاملين فيه إلى المفتي تمهيدا للحكم بإعدامهم.

واتهمت النيابة العامة الأربعة بمهاجمة ملهى الصياد في مدينة الجيزة المجاورة للقاهرة في الرابع من ديسمبر كانون الأول 2015 بزجاجتين حارقتين على الأقل مما أدى لاحتراق الملهى وسقوط القتلى.

ووجهت النيابة للمتهمين الأربعة تهم القتل العمد وحمل مواد حارقة.

وقالت مصادر أمنية إن اثنين منهم حاولا ارتياد الملهى في ساعة مبكرة يوم وقوع الهجوم لكن الحراس منعوهم مما أدى لمشاجرة بين الجانبين. وقال مصدر إن الرجلين توعدا الحراس ثم عادا ومعهما الاثنان الآخران على دراجتين ناريتين وألقوا زجاجتين حارقتين على الأقل على باب الملهي بينما كان الضحايا بداخله.

وقال شاهد إن الضحايا تفحموا تماما بعد أن حاصرتهم النار في الملهي.

وقال مصدر إن محكمة جنايات الجيزة حددت جلسة 25 سبتمبر أيلول للنطق بالحكم.

ورأي المفتي غير ملزم لكن لا بد من استشارته قبل النطق بأحكام الإعدام التي تصدرها محاكم الجنايات.

ويسمح قانون العقوبات المصري بالإعدام شنقا في جرائم الحرق العمد المفضى لوفاة أشخاص.

وقال أحمد عطا محامي أحد المتهمين إن ثلاثة منهم اعترفوا بارتكاب الهجوم كما اعترفوا على المتهم الرابع الذي أنكر أي دور له.

وأضاف أنه سيطعن على الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية.

ولمحكمة النقض أن ترفض الطعن فيصبح نهائيا وباتا أو تعدله ويصبح نهائيا وباتا أيضا أو تقبل الطعن وتحاكم المتهمين بنفسها.

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد ومحمد عبد اللاه - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز