محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين يصيح بهتافات مناهضة لوزارة الداخلية المصرية في قفص اتهام بمحكمة على مشارف القاهرة. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - عاقبت محكمة مصرية المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع و15 آخرين بالسجن المؤبد يوم الخميس لإدانتهم في أحداث عنف وقعت عام 2013 بعد عزل الرئيس المنتمي للجماعة محمد مرسي.

وتتعلق القضية بعنف اندلع يوم 14 أغسطس آب 2013 في مدينة ببا بمحافظة بني سويف جنوبي القاهرة وهو يوم شهد فض اعتصامين مؤيدين للجماعة في القاهرة والجيزة حيث قتل مئات المعتصمين وعدد من رجال الأمن.

وعاقبت محكمة جنايات بني سويف 77 متهما آخر في القضية بالسجن المشدد 15 عاما لكل منهم. وصدر الحكم حضوريا على بديع و37 متهما آخر.

وبحسب الأوراق شملت الاتهامات التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية، وقيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والبلطجة واستعراض القوة والعنف وحرق بعض المباني الحكومية واقتحامها وسرقتها وحيازة أسلحة نارية.

ويحق لمن صدر عليهم الحكم حضوريا الطعن عليه أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية. وبحسب تعديلات قانونية حديثة يحق لمحكمة النقض تأييد الحكم أو تعديله، وإن ألغته تعيد المحاكمة بنفسها.

وأعلن الجيش عزل مرسي في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.

ويقضي بديع حكما نهائيا وباتا بالسجن المؤبد في قضية مماثلة، وتنظر محكمة النقض أحكاما أخرى بسجنه تقدم بطعون عليها، كما تعاد محاكمته أمام محاكم جنايات مختلفة في قضايا ألغت محكمة النقض الأحكام الصادرة فيها. كما تعاد محاكمته في قضية صدر عليه فيها حكم غيابي بالإعدام.

وبعد عزل مرسي ألقت الشرطة القبض على أغلب قادة الجماعة وآلاف من أعضائها ومؤيديها وقدمتهم للمحاكمة كما حظرت جماعة الإخوان وأعلنتها منظمة إرهابية.

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد ومحمد عبد اللاه - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز