رويترز عربي ودولي

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية ومحام إن محكمة الجنايات في محافظة الدقهلية بدلتا مصر قضت يوم الخميس بإعدام رجل أدين باغتصاب طفلة عمرها أقل من عامين.

كانت المحكمة قد أحالت أوراق الرجل الذي يبلغ من العمر 35 عاما إلى المفتي في الثاني من أبريل نيسان الماضي لاستطلاع رأيه تمهيدا للحكم بإعدام المتهم.

ورأي المفتي في أحكام الإعدام التي تقرر محاكم الجنايات بمصر إصدارها استشاري لكن طلبه واجب قانونا.

وعرفت القضية إعلاميا بقضية "طفلة البامبرز" وأثارت غضبا شعبيا واسعا.

كانت الشرطة في الدقهلية شمالي القاهرة قد ألقت القبض على الرجل يوم 24 مارس آذار بعد أن قالت والدة الطفلة إنه خطف ابنتها (20 شهرا) واغتصبها مما تسبب في إصابتها بنزيف.

وطالب كثير من الغاضبين بإعدام الرجل الذي يحق له الطعن على الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية. ولمحكمة النقض أن تؤيد الحكم أو تلغيه وتأمر بإعادة المحاكمة.

وقال المحامي طارق العوضي الموكل من أسرة الطفلة لرويترز "أتمنى تأييد الحكم ليطمئن المجتمع إلى وجود الردع".‬‭

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمد عبد اللاه - تحرير مصطفى صالح)

رويترز

  رويترز عربي ودولي