محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قال مسؤولان أمنيان إن ثلاثة أشخاص قتلوا يوم الأربعاء عندما انفجرت عبوة ناسفة بشاحنة صغيرة كانوا يستقلونها في قرية جنوبي العاصمة المصرية.

وقال مدير أمن الجيزة اللواء كمال الدالي لرويترز إن "القتلى من الإرهابيين" في الانفجار الذي وقع بقرية الشرفا التابعة لمركز الصف بمحافظة الجيزة.

ويشير الدالي فيما يبدو إلى إسلاميين متشددين كثفوا هجماتهم على الجيش والشرطة بمحافظة شمال سيناء وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات في القاهرة ومحافظات أخرى منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال العميد محمود شوقي مأمور مركز الصف لرويترز إن الانفجار حول جثث الثلاثة إلى أشلاء.

وأضاف أن خبراء مفرقعات انتقلوا إلى القرية لتمشيطها بحثا عن عبوات ناسفة أخرى يمكن أن تكون فيها.

وقتل مئات من رجال الأمن في الهجمات التي أعلن المتشددون مسؤوليتهم عنها. وقال الجيش إنه قتل مئات من المتشددين في حملة عليهم مستمرة منذ أكثر من عام تشارك فيها الشرطة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان بصفحتها على فيسبوك "انفجرت عبوة ناسفة كانت بحوزة مستقلي السيارة (الشاحنة) مما أدى إلى مصرعهم جميعاً وتناثر أشلاء جثتين وتم نقل الثالث للمستشفى وتوفي متأثرا بإصابته و(تسبب الانفجار في) حدوث تلفيات شديدة بالسيارة."

وأضاف البيان "تواصل الأجهزة الأمنية جهودها لتحديد هوية مستقلي السيارة وأبعاد الحادث وخلفياته."

وقال أحد السكان في اتصال هاتفي مع رويترز إن إحدى الجثث تحولت لأشلاء صغيرة من شدة الانفجار وإن قطعا منها دخلت نوافذ بيوت بالقرية وإن حالة من الفزع سيطرت على السكان.

وقال مصدر طبي أن أحد القتلى الثلاثة لفظ أنفاسه الأخيرة خلال نقله إلى مستشفى الصف المركزي وقالت مصادر أمنية إن أجزاء من جسمه تطايرت أيضا في الانفجار.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وأحمد طلبة - تحرير سها جادو)

رويترز