محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قال مسؤولون يوم الاثنين إن اسرائيل خففت شروطها لابرام اتفاق لمبادلة السجناء مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) وان الجانبين اقتربا من التوصل الى اتفاق لمبادلة مئات السجناء الفلسطينيين بجندي اسرائيلي محتجز في قطاع غزة.
وعبر وفد من حماس التي تسيطر على قطاع غزة حدود مصر للاجتماع مع مسؤولي أمن مصريين في القاهرة لبحث الاتفاق الذي تتوسط فيه مصر والمانيا.
وقال مسؤولون قريبون من المحادثات ان اسرائيل وافقت على أن يشمل اتفاق مبادلة الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شليط الافراج عن نحو 160 سجينا رفضت اطلاق سراحهم من قبل. ولكن الجانبين تفاديا التصريحات العلنية أو سعيا الى التهوين من شأن الحديث عن اتفاق وشيك.
وأسر شليط في هجوم لنشطين فلسطينيين دخلوا اسرائيل عبر نفق من غزة عام 2006. وربطت اسرائيل بين اي خطوات كبيرة لتخفيف الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة وبين الافراج عن الجندي.
وقال احد المسؤولين "قصة شليط على وشك ان تنتهي."
وأبلغت مصادر من الجانبين رويترز ان هناك أملا في ابرام اتفاق بحلول نهاية الاسبوع مع بدء عيد الاضحى. ولكن سامي أبو زهري أحد مسؤولي حماس سعى للتهوين من شأن التكهنات بالتوصل الى اتفاق.
وقال أبو زهري لرويترز انه يؤكد ان من السابق لاوانه الحديث عن أي نتائج فيما يتعلق باتفاق مبادلة السجناء.
وأضاف ان المعلومات بأن اتفاقا لمبادلة السجناء بات وشيكا هو تسريب اسرائيلي يهدف الى التأثير على مشاعر السجناء وعائلاتهم ووضع ضغوط والتأثير على المفاوضات غير المباشرة المستمرة.
وفي القدس احجم مسؤولون في الحكومة الاسرائيلية عن التعليق على احتمال التوصل الى اتفاق مع حماس.
لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رد على أسئلة من أعضاء في الكتلة البرلمانية لحزب ليكود اليميني الذي يتزعمه في اجتماع مغلق بالقول انه لا يرى قريبا تقدما كبيرا وان أي عفو عن فلسطينيين سيحال الى البرلمان الاسرائيلي ( الكنيست) والحكومة للنظر فيه.
ونقل مسؤول اسرائيلي طلب عدم نشر اسمه عن نتنياهو قوله للنواب "السبب وراء عدم اجراء مناقشات الان في الكتلة البرلمانية وعدم وجود مناقشات في الحكومة هو عدم التوصل الى اتفاق وعدم وجود قرار."
واضاف "ما زال من غير الواضح ماذا يجري على الجانب الاخر بشأن المطالب المختلفة. سيتضح ذلك مع الوقت."
وقالت مصادر قريبة من المفاوضات ان حماس في الجزء الاول من الاتفاق ستسلم شليط الى مصر وان اسرائيل ستفرج عما يتراوح بين 350 و450 سجينا.
وفي مؤشر على مرونة من جانب حماس قالت مصادر ان الحركة الاسلامية وافقت على خروج البعض الى المنفى بدلا من العودة الى الضفة الغربية او قطاع غزة.
كما سيتم الافراج عن مزيد من السجناء بعد نقل شليط من مصر الى اسرائيل في حين ان استكمال الافراج عن مزيد من السجناء قد يستغرق عدة اسابيع اخرى.
وذكر المسؤولون الذين تحدثوا عن قرب التوصل الى اتفاق ان هناك عددا من عرب اسرائيل من بين 160 سجينا أدرجت اسماؤهم حديثا في القائمة. وكانت اسرائيل قد رفضت من قبل ادراج عرب اسرائيل في اتفاق المبادلة.
وتنامت الضغوط على الحكومة الاسرائيلية لابداء مرونة في اتفاق المبادلة حتى اذا عني ذلك الافراج عن نشطين سجنوا بسبب التخطيط لبعض من التفجيرات الانتحارية الفلسطينية التي أوقعت أكبر عدد من القتلى في اسرائيل.
ووسط تنامي التكهنات بقرب التوصل الى اتفاق التقى يوم الاثنين والدا شليط مع كبير المفاوضين الاسرائيليين في الاتصالات غير المباشرة مع حماس.
وقال نوام شليط والد الجندي الاسرائيلي الاسير "بالطبع نأمل ونريد ان نرى جلعاد في المنزل بعد سنوات عديدة ... وما يؤسفني هو انه لا يمكنني ان اتحدث في هذا الشأن اليوم وانا لا اريد ذلك. هذا ليس وقت الكلام وانما وقت العمل."
وفي الثاني من اكتوبر تشرين الاول أفرجت اسرائيل عن 20 سجينة فلسطينية مقابل شريط فيديو يثبت ان شليط (23 عاما) على قيد الحياة.
من ادموند بلير

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز