محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون يوم الأربعاء إن الطائرات الحربية الأمريكية تواصل توجيه ضربات لأهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق رغم قتل متشددين لصحفي أمريكي ردا على الحملة الجوية التي يشنها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في العراق.

وتوجه الولايات المتحدة ضربات لعربات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية واهداف أخرى في شمال العراق منذ وقت سابق من الشهر الحالي في إطار سعي البيت الأبيض لمساعدة العراق في صد المتشددين الذين تدفقوا على البلاد من سوريا المجاورة.

وفي إجراء ثأري على ما يبدو من هذه الضربات بث تنظيم الدولة الإسلامية تسجيل فيديو يوضح قطع رأس الصحفي الأمريكي جيمس فولي الذي اختفى أثناء عمله في سوريا عام 2012. وهدد التنظيم أيضا باتخاذ إجراء ضد صحفي أمريكي آخر يعتقد أنه محتجز لديها.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية إنه من المتوقع أن تصدر القيادة المركزية الأميكية اعلانا في وقت لاحق يوم الأربعاء بخصوص تجديد الضربات الجوية.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز