رويترز عربي ودولي

واشنطن (رويترز) - رفض مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء بشدة زعما روسيا بأن هجوما كيماويا داميا في سوريا جاء نتيجة لضربة جوية سورية على مستودع أسلحة تابع للمعارضة.

وقال المسؤول في بيان "روسيا تقدم مجموعة من الحقائق الكاذبة التي لا يؤيدها سواها والنظام السوري. إصرار روسيا على مسار التضليل يعني أن بقية العالم المتحضر كأنما ليس لديه أعين أو آذان أو القدرة على الوصول إلى النتائج الواضحة."

وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة لم تتأكد بعد مما إذا كانت المادة الكيماوية التي استخدمت في الهجوم هي غاز الأعصاب السارين.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

رويترز

  رويترز عربي ودولي