محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جانب من الدمار الذي لحق بالرقة السورية في صورة بتاريخ 18 اكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: اريك دي كاسترو - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال مساعد كبير للزعيم الأعلى الإيراني يوم الجمعة إن قوات الحكومة السورية سوف تتقدم قريبا للسيطرة على مدينة الرقة التي انتزعت قوات تدعمها الولايات المتحدة السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية الشهر الماضي.

واتهم علي أكبر ولايتي الولايات المتحدة بالسعي لتقسيم سوريا إلى قسمين بنشر قوات أمريكية إلى الشرق من نهر الفرات.

وقال في تصريحات تلفزيونية خلال زيارة لبيروت "سنشهد في القريب العاجل تقدم قوات الحكومة... في سوريا وشرق الفرات وتحرير مدينة الرقة".

كانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن وتضم فصائل كردية وعربية أعلنت في الشهر الماضي النصر في الرقة المعقل الرئيسي السابق لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وذلك بعد شهور من القتال بمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية التنظيم في شرق سوريا أيضا بالاستعانة بضربات جوية وقوات خاصة أمريكية.

وركز الهجوم المدعوم من واشنطن ضد التنظيم في دير الزور على المنطقة التي تقع شرقي النهر الذي يشق المحافظة الغنية بالنفط إلى شطرين.

ويشن الجيش السوري مدعوما بغطاء جوي روسي وفصائل تدعمها إيران هجوما على التنظيم في المنطقة وأغلب عملياته غربي النهر.

ويعقد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والجيش الروسي اجتماعات لتفادي الاشتباك بين طائرات وقوات البلدين.

وبعد سيطرتها على الرقة قالت قوات سوريا الديمقراطية إن أهل المدينة التي تقطنها أغلبية عربية سيقررون مصيرهم في إطار نظام "لا مركزي اتحادي" ديمقراطي.

وتعهدت القوات التي تهيمن عليها فصائل كردية بحماية "حدود المحافظة (الرقة) ضد جميع التهديدات الخارجية" وتسليم السيطرة إلى مجلس مدني من المدينة.

لكن دمشق قالت في الأسبوع الماضي إنها تعتبر الرقة "محتلة" إلى أن يسيطر عليها الجيش السوري.

ومع قرب هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا يظهر التنافس بين القوات السورية والقوات الكردية كنقطة شائكة قد تدخل الولايات المتحدة في دبلوماسية أشد تعقيدا مع روسيا.

وتأمل الجماعات الكردية الرئيسية في سوريا في مرحلة جديدة من المفاوضات لتعزيز مناطقها التي تتمتع بالحكم الذاتي في الشمال.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز