محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صاروخ اعتراضي يتصدى لصاروخ اطلق من قطاع عزة فوق بلدة سديروت الاسرائيلية يوم 21 يوليو تموز 2014. تصوير: باز راتنر - رويترز

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قال مسؤول حكومي إسرائيلي إن الحكومة الأمنية الإسرائيلية وافقت على تمديد وقف إنساني لإطلاق النار بدأ في ساعة مبكرة يوم السبت وذلك حتى منتصف الليل بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت جرينتش) يوم الأحد.

وأضاف المسؤول الذي لم يكن هناك ذكر لاسمه في بيان "بناء على طلب الأمم المتحدة وافقت الحكومة على وقف إنساني حتى غد (الأحد) في الساعة 24:00. وسيتحرك جيش الدفاع الإسرائيلي في مواجهة أي خرق لوقف إطلاق النار."

وفي ساعة متأخرة يوم السبت تجاهل النشطاء الفلسطينيون الإعلان الإسرائيلي بمد الهدنة لمدة أربع ساعات واستأنفوا إطلاق الصواريخ على إسرائيل من غزة بعد نحو ساعتين من انتهاء فترة الوقف المؤقت للقتال لمدة 12 ساعة. وكان هذا الوقف قد بدأ في الثامنة صباحا (0500 بتوقيت جرينتش) يوم السبت.

وبعد بدء وقف إطلاق النار في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت استغل سكان غزة فترة توقف القتال لانتشال جثث قتلاهم وتخزين الطعام وتدفقوا على الشوارع لتفقد مواقع الدمار الكبير في بعض المناطق.

وقتل مالايقل عن 1033 فلسطينيا معظمهم من المدنيين في القتال منذ الثامن من يوليو تموز عندما شنت إسرائيل هجومها الذي استهدف وقف إطلاق الناشطين الإسلاميين صواريخ من غزة.

وقالت إسرائيل إن خمسة آخرين من جنودها قتلوا في قتال وقع قبل الهدنة في غزة كما توفي إثنان متأثرين بجروحهما في المستشفى ليصل عدد قتل الجيش الإسرائيلي إلى 42 .

وقتلت صواريخ أطلقت من غزة ثلاثة مدنيين وهم مواطنان إسرائيليان وعامل تايلاندي.

ومازالت مواقف إسرائيل وحماس متفاوتة بشكل كبير فيما يتعلق بوقف طويل الأمد للعمليات القتالية.

وقالت حماس إنها لن توافق على وقف إطلاق النار إلا إذا سحبت إسرائيل قواتها من المناطق التي دخلتها في قطاع غزة.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس إن أي تهدئة إنسانية لا تتضمن انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة وتمكين الناس من العودة لمنازلهم وإجلاء الجرحى لن تكون مقبولة.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز