محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات أمريكية تقيم قاعدة جديدة في منبج يوم الثلاثاء. تصوير: رودي سعيد - رويترز

(reuters_tickers)

منبج (سوريا) (رويترز) - قال مسؤول من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة يوم الأربعاء إن القوات الأمريكية أقامت قاعدة جديدة في منبج في شمال سوريا قبل ثلاثة أشهر بعد ان هددت تركيا بشن عملية ضد البلدة.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مرارا بإرسال قوات إلى منبج بعد أن طردت قواته وحدات حماية الشعب الكردية السورية من منطقة عفرين الأبعد باتجاه الغرب في مارس آذار الماضي.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا داخل تركيا منذ عقود. وغضبت تركيا من الولايات المتحدة وحلفائها من أعضاء حلف شمال الأطلسي لتقديمهم الدعم لوحدات حماية الشعب في سوريا.

وقال شرفان درويش الناطق باسم المجلس العسكري في منبج التابع لقوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب إن القاعدة الجديدة، التي التقط مصور من رويترز صورا لها هذا الأسبوع، تضم قوات فرنسية كذلك.

وقال درويش إن القوات الأمريكية والفرنسية تقوم بدوريات على الجبهة بين قوات سوريا الديمقراطية ومعارضين مدعومين من تركيا وأضاف أن القاعدة تأسست بعد فترة وجيزة من شن تركيا لهجوم على عفرين.

وأضاف "بعد الهجوم التركي على عفرين وتزايد التهديد التركي على منبج قامت قوات التحالف ببناء القاعدة لمراقبة وحماية الحدود الفاصلة بين قوات منبج العسكرية ودرع الفرات المدعوم من تركيا... القاعدة فيها جنود أمريكيون وفرنسيون وتقوم بدوريات يومية على الحدود الفاصلة ومراقبة الحدود".

ورفض التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية التعليق على تصريحات درويش.

وشنت أنقرة هجومها في يناير كانون الثاني على وحدات حماية الشعب في عفرين وسيطرت على البلدة في مارس آذار.

ولم تقدم الولايات المتحدة أي دعم لمقاتلي وحدات حماية الشعب في عفرين وقالت إنها ليس لها وجود هناك. لكنها لديها قوات وقواعد في منطقة أكبر باتجاه الشرق تمتد في الطريق إلى العراق.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز