محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قال مسؤول طبي محلي يوم الأحد إن 25 يمنيا على الأقل قتلوا عندما قصفت طائرات تابعة لتحالف تقوده السعودية سوقا في محافظة صعدة في شمال البلاد في أحدث هجوم دموي في الصراع الدائر منذ نحو 27 شهرا.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من التحالف للتعليق.

وتمزق اليمن حرب أهلية بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف وجماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران والتي تسيطر على أجزاء في شمال اليمن منها العاصمة صنعاء.

وقال مدير مكتب الصحة الذي يديره الحوثيون في صعدة إن الطائرات شنت غارتين على سوق مشنق بمديرية شدا بمحافظة صعدة الواقعة قرب الحدود السعودية يوم السبت مما أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة شخص واحد على الأقل.

وقال الطبيب عبد الإله العزي في اتصال هاتفي مع رويترز "نتيجة استمرار القصف المدفعي على المنطقة الواقعة على الحدود لم تتمكن فرق الإسعاف من الوصول إلى الضحايا إلا في وقت متأخر خشية تعرضها للقصف كما حدث في مرات سابقة".

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة التقرير من مصدر مستقل لأن المنطقة واقعة في مكان قريب جدا من الحدود لكن العديد من المواقع الإخبارية الالكترونية اليمنية نشرت تقارير مماثلة.

وكان التحالف الذي تقوده السعودية قتل 22 شخصا وأصاب عشرات بجروح عندما قصف سوقا في غرب اليمن قرب بلدة خوخة المطلة على البحر الأحمر في غرب اليمن في مارس آذار.

ويسيطر الحوثيون على خوخة ومدينة الحديدة المجاورة لها وكانوا قد اجتاحوا صنعاء عام 2014 واتجهوا جنوبا إلى عدن في 2015 مما اضطر هادي وإدارته إلى الفرار للمنفى.

وقتلت الحرب الدائرة في اليمن أكثر من عشرة آلاف شخص وأدت إلى نزوح أكثر من ثلاثة ملايين ودمرت الكثير من البنية الأساسية المتهالكة أصلا في اليمن.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز