محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اللفتنانت جنرال مايكل فلين رئيس وكالة دفاع المخابرات المنتهية ولايته يتحدث في واشنطن يوم 4 فبراير شباط 2014. تصوير: جاري كاميرون - رويترز

(reuters_tickers)

أسبين (كولورادو) (رويترز) - حذر مسؤول كبير في مخابرات وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) السبت من أن تدمير حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لن يؤدي إلا لظهور شيء أخطر منها مكانها في الوقت الذي طرح فيه صورة متشائمة لفترة من الصراع المستمر في المنطقة.

وجاءت تصريحات اللفتنانت جنرال مايكل فلين رئيس وكالة دفاع المخابرات المنتهية ولايته في الوقت الذي أشار فيه وزراء إسرائيليون إلى أن التوصل لاتفاق شامل لإنهاء الحرب الدائرة منذ 20 يوما في قطاع غزة أمر بعيد على ما يبدو.

وقتل مالايقل عن 1050 من سكان غزة معظمهم من المدنيين كما قتل أيضا 42 جنديا إسرائيليا وثلاثة مدنيين في إسرائيل.

وانتقد فلين حماس لاستنفادها الموارد والتقنية المحدودة لبناء أنفاق ساعدتها على إلحاق خسائر بشرية قياسية بالإسرائيليين .ومع ذلك أشار فلين إلى أن تدمير حماس ليس هو الرد.

وأردف قائلا في منتدى أسبين للأمن في ولاية كولورادو الأمريكية "لو دمرت حماس واختفت فربما ينتهي بنا الأمر بشيء أسوأ بكثير. سينتهى الأمر بمواجهة المنطقة لشيء أسوأ بكثير.‭‭‭‭"‬‬‬‬

وجاءت تصريحات فلين عن القتال في غزة خلال تقييم متشائم أوسع للاضطرابات في الشرق الأوسط بما في ذلك سوريا والعراق. وقال فلين بشكل صريح "هل سيكون هناك سلام في الشرق الأوسط؟ ليس في حياتي."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير عبد الفتاح شريف)

رويترز