محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال مسؤول بارز مقرب من دمشق لرويترز يوم الجمعة إن مسؤولا أمريكيا كبيرا التقى مع رئيس جهاز الأمن الوطني السوري في دمشق هذا الأسبوع في أرفع زيارة إلى سوريا يقوم بها مسؤول أمريكي منذ بدء الحرب في 2011.

وذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية النبأ أولا يوم الجمعة وقالت إن المسؤول الأمريكي ناقش قضايا أمنية تشمل أمريكيين مفقودين في سوريا من بينهم عناصر من المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه).

ولم يذكر المسؤول المقرب من دمشق في المنطقة اسم المسؤول الأمريكي الذي التقى مع اللواء علي مملوك رئيس جهاز الأمن الوطني السوري. وأضاف المسؤول الإقليمي أنها خطوة مهمة ‭‭‭"‬‬‬لكن دمشق ليس لديها ثقة في الموقف الأمريكي".

وسافر المسؤول الأمريكي إلى دمشق عبر لبنان.

وساندت الولايات المتحدة المعارضة ضد الرئيس بشار الأسد خلال الحرب الأهلية. وزودت جماعات من المعارضة بأسلحة عبر برنامج مساعدات عسكرية تديره (سي.آي.إيه) أمر الرئيس دونالد ترامب بإنهائه هذا العام.

وكرر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في أواخر الشهر الماضي موقف الولايات المتحدة بأنه على الأسد التنحي عن السلطة وقال "عهد أسرة الأسد يقترب من نهايته... القضية الوحيدة هي كيفية تحقيق ذلك".

واستعاد الأسد بدعم عسكري من روسيا وإيران السيطرة على مدى العامين الماضيين على مساحات من الأراضي ويبدو وضعه العسكري قويا.

وتقاتل قوات أمريكية في سوريا في إطار التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية وساعدت جماعات من المعارضة المسلحة بقيادة كردية على السيطرة على الرقة ومناطق أخرى في شمال وشرق سوريا.

وقال المسؤول الإقليمي لرويترز إن مملوك "اعترض على وجود قوات أمريكية على الأراضي السورية والذي يعتبر احتلالا". وأضاف أن المسؤول الأمريكي رد بالقول "وجودنا استشاري ونقاتل داعش".

ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين في الحكومة السورية للتعليق.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز