محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخرطوم (رويترز) - قال مسؤول بوزارة الخارجية السودانية يوم الثلاثاء إن السودان يأمل ألا تؤثر عودة العمل بحظر سفر فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على السودانيين ومواطني خمس دول أخرى تقطنها أغلبية مسلمة على الرفع المزمع للعقوبات الاقتصادية الأمريكية الشهر المقبل.

وأعادت المحكمة العليا الأمريكية يوم الاثنين العمل بجزء من حظر سفر مؤقت على مواطني إيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن الذين لا تربطهم صلة قوية بالولايات المتحدة ولكن يريدون دخولها.

وقال السفير عبد الغنى النعيم وكيل وزارة الخارجية السودانية لرويترز "نرجو ألا يكون لقرار الحظر هذا أي تأثير على قرار رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية المتوقع فى الشهر المقبل خاصة وأن السودان أكمل كل المطلوب منه فى بنود خارطة الطريق - خمس بنود - بصورة كاملة ونحن نتهيأ لمستقبل أفضل للعلاقات بين البلدين".

وتشمل بنود خارطة الطريق التعاون مع واشنطن في مكافحة الإرهاب ووقف التدخل في الشؤون الداخلية لجنوب السودان والسماح بدخول المساعدات الإنسانية بأمان لمناطق الصراع.

وفي يناير كانون الثاني أعطت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما السودان مهلة 180 يوما لتحسين سجله المتعلق بحقوق الإنسان وحل صراعاته السياسية والعسكرية قبل أن ترفع واشنطن بعض العقوبات الاقتصادية التي جرى تصعيدها عام 2006 لما قالت إنه تواطؤ من الحكومة السودانية في العنف في منطقة دارفور.

وقال النعيم "نحن بدءا مع حق الولايات المتحدة الأمريكية في الحفاظ على أمنها القومي ولكن نؤكد أن المواطنين السودانيين لا يشكلون أبدا أية خطورة على الأمن الأمريكي ولم تسجل أي حالة لتورط سودانيين في أي تعدى على الأمن القومي الأمريكي.

"السودان يتعاون مع أمريكا في مكافحة الإرهاب وهو تعاون قائم على المبادئ السودانية والمصالح الأمريكية".

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز