Navigation

مسؤول: رجال قبائل يفرجون عن مهندس ياباني في اليمن

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 نوفمبر 2009 - 18:54 يوليو,

صنعاء (رويترز) - قال مسؤول محلي يوم الثلاثاء إن رجال قبائل يمنيين افرجوا عن مهندس ياباني كانوا اختطفوه في منطقة تقع الى الشمال الشرقي من العاصمة صنعاء.
وقال المسؤول لرويترز "انه الان في ايدي الوسطاء. سيكون في العاصمة في ظرف ساعتين."
وأفاد المسؤول أن رجال القبائل اختطفوا المهندس الذي يعمل في مشروع خاص بحكومة اليمن للضغط على السلطات كي تفرج عن سجناء من اقارب هؤلاء الرجال.
ولم يتضح على الفور ما اذا كان اليمن قد استجاب لمطالب الخاطفين لكن من المحتمل أن يفاقم حادث الخطف المخاوف الامنية لدى الشركات الاجنبية العاملة في اليمن لاسيما الشركات العاملة في تنمية قطاع النفط والغاز في اليمن الذي يخوض حربا ضد تمرد شيعي في شمال البلاد.
كما يخوض اليمن أيضا حربا ضد متشددي القاعدة ويواجه تزايدا في النزعة الانفصالية في الجنوب.
واختطف المهندس في بلدة ارحاب على بعد نحو 60 كيلومترا الى الشمال الشرقي من العاصمة صنعاء.
وكثيرا ما يلجأ رجال القبائل لخطف سياح غربيين في اليمن للضغط على الحكومة لتوفير خدمات أفضل وتحسين ظروف المعيشة.
وأطلق سراح معظم الاجانب الذين خطفهم رجال القبائل في اليمن دون أن يلحق بهم أذى.
غير أنه عثر في يوليو تموز الماضي على جثث ثلاث سيدات من بين تسعة أجانب خطفوا في اليمن وقتلن في تزامن مع تزايد التوتر مع الانفصاليين والمتشددين في البلاد مما يهدد الاستقرار في البلاد على نحو أثار انزعاج البلدان الغربية والسعودية المجاورة لليمن.
وقال محلل انئذ ان قتل الرهائن يحمل بصمات القاعدة لكن أحدا لم يعلن المسؤولية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.